منوعات

“باب المرحاض” يلغي رحلة طائرة في الصين

قامت مسافرة في الطائرة لأول مرة في الصين، بفتح مخرج طوارئ على متن طائرة بعد أن ظنت أنه باب مرحاض، مما أدى إلى إجلاء الركاب وإلغاء الرحلة.

وحسب صحيفة “ساوث تشاينا مورنينغ بوست”، كان من المقرر أن تتوجه طائرة تابعة لشركة طيران الصين “CA2754” من مدينة تشوتشو الشرقية إلى تشنغدو في جنوب غرب البلاد في 4 يوليو.

إلا أن راكبة مبتدئة قامت بفتح باب مخرج الطوارئ عن طريق الخطأ، مما تسبب في بسط منزلق الإخلاء.

ونتيجة لذلك، اضطرت الطائرة إلى إنزال الركاب وإلغاء الرحلة.

وقد تم نقل الركاب إلى أحد الفنادق وحصلوا على تعويض قدره 400 يوان (55 دولارا أمريكيًا) لكل منهم.

كما تم نقل المرأة التي فتحت باب الطوارئ إلى الفندق لاستجوابها من قبل الشرطة.

وقال راكب آخر، يدعى تشينغ، إن المرأة فتحت الباب بهدوء، دون أن يلاحظ أحد، مضيفا: “عندما ظهر منزلق الإخلاء، أصيبت المضيفات بالذهول.. كانت الراكبة تبكي عندما سمعت أنها ستضطر إلى دفع تعويضات”.

واعتمادا على طراز الطائرة، تتراوح تكلفة تفعيل باب مخرج الطوارئ من 100 ألف إلى 200 ألف يوان (28 ألف دولار أمريكي).

وبعد بسط منزلق الإخلاء، يمكن إيقاف الطائرات لعدة أيام للصيانة.

في الصين، يعد فتح أبواب مخارج الطوارئ للطائرات بشكل غير مصرح به أمرا غير قانوني ويمكن أن يؤدي إلى غرامات كبيرة واحتجاز إداري، حيث أنه في يونيو 2017، تم احتجاز أحد الركاب في مطار بكين لمدة 12 يوما بعد فتح مخرج الطوارئ عن غير قصد وتفعيل منزلق الإخلاء.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى