اقتصاداقتصادية

بحث تطوير علاقات الاردن وماليزيا الاقتصادية

اتفق رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين حمدي الطباع، والقائم بأعمال سفارة ماليزيا لدى المملكة وان فايزاتول افزان بنت اسمايتيم، خلال لقائهما، اليوم الأربعاء، على وضع خطة عمل للعام المقبل لبناء شراكات استراتيجية بالمجالات الاستثمارية التي تهم البلدين.

وبحثا خلال اللقاء الذي عقد بمقر الجمعية، آليات تطوير علاقات البلدين الاقتصادية، مؤكدين ضرورة تنظيم اللقاءات بهدف تحديد القطاعات الاقتصادية ذات الأولوية والتعرف على أهم الفرص الاستثمارية المتاحة فيها وزيادة التشبيك بين رجال الأعمال من كلا الجانبين.

وحسب بيان للجمعية، أشار الطباع إلى أهمية تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، والارتقاء بها نحو آفاق أوسع من الشراكات الاستثمارية بمختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، موضحا أن المملكة وماليزيا يرتبطان بعلاقات تاريخية قوية تتطور باستمرار ما يتطلب العمل على تعزيزها.

ولفت خلال اللقاء الذي حضره مدير عام الجمعية طارق حجازي، للقطاعات الاقتصادية بالمملكة ذات القيمة المضافة، والتي يمكن للجانب الماليزي الاستثمار فيها والاستفادة من الحوافز المقدمة، ولا سيما الصناعات الدوائية والغذائية وتكنولوجيا المعلومات والأمن الغذائي.
وأشار الطباع إلى أن الجمعية تعتبر الذراع الاستثماري للمملكة منذ تأسيسها من خلال مجالس الأعمال المشتركة ومذكرات التعاون والتفاهم مع العديد من مؤسسات قطاع الأعمال العربية والأجنبية، داعياً القطاع الخاص الماليزي للاطلاع على الفرص الاستثمارية بالمملكة بمختلف القطاعات.

بدورها، أكدت القائم بأعمال السفارة الماليزية، أهمية تعزيز التعاون المشترك وتطويره بين بلادها والأردن مع وجود العديد من الفرص الاستثمارية المتاحة لكلا الجانبين ومجالات متنوعة لدخول أسواق البلدين مشيرةً إلى أن السوق الماليزية متنوعة وواسعة ومزدهرة.

وحسب البيان، بلغت مبادلات البلدين التجارية، خلال العام الماضي، نحو 283 مليون دولار، منها 59 مليون دولار صادرات للأردن، تركزت بالصناعات الكيماوية والمعدنية والمنتجات النباتية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى