العالم

بروكسل تطالب بنشر تقرير أممي عن أضرار البنى التحتية في أوكرانيا

رؤيا نيوز- وجه الاتحاد الأوروبي رسالة إلى الأمم المتحدة الجمعة، لمطالبتها بنشر تقرير عن الأضرار التي لحقت بالبنية التحتية للاتصالات في أوكرانيا خلال سبعة أشهر من الهجوم الروسي.

وكان أعضاء الاتحاد الدولي للاتصالات السلكية واللاسلكية التابع للأمم المتحدة قد أصدروا قرارا في نيسان/أبريل يوافق على دعم إعادة بناء قطاع الاتصالات في أوكرانيا التي تمزقها الحرب.

كما نصّ القرار على “إجراء تقييم لتأثير الحرب في أوكرانيا على برامج وأنشطة الاتحاد الدولي للاتصالات في المنطقة، وتقديم تقرير عن ذلك”.

ونشر الاتحاد الدولي للاتصالات في تموز/يوليو تحديثا على موقعه الإلكتروني جاء فيه أن “تقرير التقييم سينشر قريبا”، لكن رغم الدلائل على أن التقرير كان جاهزا أعرب الاتحاد الأوروبي الجمعة عن أسفه لأنه “لم تتم إتاحته بعد”.

وأكد اتحاد الاتصالات في تموز/يوليو أن “ما لا يقل عن 3700 محطة قاعدية لمشغلي الاتصالات المتنقلة في الأراضي المحتلة والمحتلة مؤقتًا لا تعمل”.

بروكسل تطالب بنشر تقرير أممي عن أضرار البنى التحتية في أوكرانيا

وحذر من أنه “لوحظ تفاقم انعدام الوصول إلى خدمات الاتصالات ذات النطاق العريض المتنقل في ما لا يقل عن 1297 منطقة في أوكرانيا”.

كما تلقى بلاغات أو تأكد من تضرر 20 مركزا تلفزيونيا، في حين أن أكثر من 50 منطقة ليس بها خدمة تلفزيونية وإذاعية أرضية بسبب الدمار ونقص إمدادات الطاقة.

وأضاف أنه تم تسجيل 796 هجوما إلكترونيا ضد أوكرانيا في الأشهر الأربعة الأولى من الحرب.

وأشار الاتحاد الأوروبي في رسالة إلى الاتحاد الدولي للاتصالات، اطلعت عليها وكالة فرانس برس، إلى أن القرار الداعي إلى تقديم تقرير كامل عن الوضع قد دعمته 46 دولة من كل المناطق، مشددًا على ضرورة نشره.

تحمل الرسالة توقيع سفيرة الاتحاد الأوروبي في جنيف لوت كنودسن وفاسلاف باليك سفير تشيكيا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد، ووجهت إلى الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات الصيني هولين زاو.

وجاء في الرسالة أنه “مع استمرار العدوان العسكري الروسي على أوكرانيا والذي يشمل هجمات تستهدف البنية التحتية للاتصالات السلكية واللاسلكية الهامة، وضعف خدمات الاتصالات وانقطاع شبكات الهاتف المحمول، يعد تقييم الاتحاد الدولي للاتصالات للأضرار الملموسة والاحتياجات الخاصة لأوكرانيا في مجال الاتصالات أمرًا بالغ الأهمية لتمكين الوفود المعنية من اتخاذ قرارات مدروسة في ما يتعلق بالتزاماتها تجاه أوكرانيا”.

وأضافت “في ضوء ما سبق، نود أن نعرب عن دعوتنا القوية لنشر تقرير التقييم وأي وثيقة أخرى تتعلق بمساعدة أوكرانيا في أقرب وقت”.

ودعا الاتحاد الأوروبي إلى إصدار التقرير في الوقت المناسب قبل مؤتمر المندوبين المفوضين التابع للاتحاد الدولي للاتصالات، المقرر انطلاقه في بوخارست الاثنين ويستمر حتى 14 تشرين الأول/أكتوبر.

وسيشمل هذا الحدث انتخاب الرئيس المقبل للمنظمة، وهناك مرشحان للمنصب هما الأميركية دورين بوجدان مارتن والروسي رشيد إسماعيلوف.

تابعنا للاطلاع على احدث الاخبار بروكسل تطالب بنشر تقرير أممي عن أضرار البنى التحتية في أوكرانيا

زر الذهاب إلى الأعلى