قال مسؤولو الصحة العامة في بريطانيا،امس، إنّ اللقاح المضادّ لجدري القردة فعّال بنسبة 78%.

وأوضحت وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة أنّ أحدث تحليل لها “يعطي تقديراً لفعالية اللّقاح بجرعة واحدة تبلغ نسبته 78% بعد 14 يوماً أو أكثر من الحصول عليها”.

ووصفت النتائج بأنّها “أقوى دليل بريطاني حتى الآن” على فاعلية اللقاح.

وشركة “بافاريين نوردك” الدنماركية هي المختبر الوحيد الذي يصنع لقاحاً مرخّصاً ضد جدري القردة يسمّى “إم في يه-بي إن”.

وقالت الشركة الأسبوع الماضي إنّها وقّعت اتفاقاً لتزويد دول أوروبية ما يصل إلى مليوني جرعة من اللقاح.

وأعطيت أكثر من 55 ألف جرعة من اللّقاح في إنجلترا، كما قال مدير اللقاحات والفحوص في الهيئة الصحية في المملكة المتحدة ستيف راسل.

وأوضح “نحن نعلم الآن مدى فاعلية اللقاح وهو يوفر حماية بنسبة 78% ضدّ الفيروس من خلال جرعة واحدة فقط”.

وبدأ الانتشار الحالي لفيروس جدري القردة حول العالم في أيار/ مايو، وبلغ ذروته في تمّوز/ يوليو.

وأشارت الهيئة إلى أنّ النتائج التي توصّلت إليها تستند إلى تحليل 363 إصابة بمرض جدري القردة بين تمّوز/ يوليو وتشرين الثاني/ نوفمبر في إنجلترا.

وسجّلت المملكة المتّحدة 3570 إصابة مؤكدة بجدري القردة الذي يسبّب الحمّى وآلام العضلات وطفحاً جلدياً.