اخبار واحداثالاخبار العاجلةالرئيسية

تصريحات تربك المشهد والمواطن .. هل وصلنا للتفشي المجتمعي لكورونا !!

رؤيا نيوز – كتب محمود الدباس – سيطرت تصريحات طرفي الفريق الصحي والطبي المختص بمواجهة جائحة كورونا في الاردن ممثلة في وزارة الصحة عبر مسؤول ملف كورونا الدكتور عدنان اسحق والناطق الرسمي بإسم اللجنة الوطنية للاوبئة الدكتور نذير عبيدات ، وتجاذبات تصريحاتهم حول وصول الاردن لمرحلة التفشي المجتمعي لاصابات كورونا ام لا .

مسؤول ملف كورونا في وزارة الصحة عدنان إسحق اشار في تصريحاته الصحفية الى إن الأردن لم يصل إلى مرحلة التفشي الوبائي، مضيفا أن المرحلة الحالية هي مرحلة البؤر و”تقريبا جميعها معروفة المصدر”.

وأوضح إسحق إنه عند ارتفاع عدد الإصابات في كافة أنحاء الأردن وغير معلومة المصدر وليست على شكل بؤر فقط بل حالات فردية أيضا، عندها يمكن القول إن الأردن دخل مرحلة التفشي المجتمعي.

فيما قال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة نذير عبيدات إن القفزة في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد يوم الجمعة، تمثل منعرجا وتطورا جديدا في ما يتعلق بالوضع الوبائي في الأردن، وتؤكد دخول الأردن مرحلة الانتشار المجتمعي للوباء.

وأيده في ذلك عضو اللجنة الوطنية للأوبئة بسام حجاوي  واضاف إن الأردن لا يزال في المرحلة الأولى من انتشار الفيروس، نظرا إلى الانخفاض في أعداد المصابين عن يوم الجمعة.

وأكد حجاوي دخول الأردن في مرحلة الانتشار المجتمعي، وليس في المناعة المجتمعية او ما يطلق عليه مصطلح “مناعة القطيع”  والتي كما قال لن ندخلها في وقت قريب.

تلك التصريحات ادخلت المواطنين في حالة عدم اليقين والشك في قدرة الحكومة على مواجهة تطورات الجائحة في ظل الاختلاف الواضح في قراءة المشهد المتعلق بتفشي الاصابات بالفايروس.

اذا نحن بحاجة في هذه الاوقات العصيبة للتروي وعدم التسرع في التصريحات التي تربك المشهد والمواطن والعمل على توحيد المرجعيات التي يحق لها الادلاء بتصريحات تستند الى معلومة واحصائية تسند وجهة النظر هذه او تلك.

المجتمع الان تحت الضغط النفسي والاجتماعي والاقتصادي ولا يحتمل اي اجتهادات تزيد المشهد ضبابية.

اذا ليجلس الفرقاء على طاولة واحدة لتشريح الحالة الوبائية والخروج للناس برؤية واضحة ووضعهم بصورة الوضع الوبائي في المملكة الان وفي المدى المنظور ، بعيدا عن التسابق على منصات الاعلام المختلفة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى