اخبار واحداثالرئيسية

جابر يؤكد ان حالات انفلونزا الخنازير ضمن معدلاتها السنوية ولا تدعو للقلق

رؤيا نيوز – اكد وزير الصحة الدكتور سعد جابر، ان حالات الاصابة بانفلونزا الخنازير التي تم تسجيلها في المملكة هي ضمن معدلاتها السنوية التي تشهدها المملكة كل عام .
وشدد وزير الصحة في ايجاز صحفي مشترك مع وزير الدولة لشؤون الاعلام امجد عودة العضايلة في دار رئاسة الوزراء مساء اليوم الاربعاء على انه لا يوجد ما يدعو للقلق او الذعر تجاه اعداد الحالات المسجلة .
ولفت الى ان عدد الحالات المثبتة مخبريا والتي تم تسجيلها حتى مساء اليوم بلغت 199 حالة وتم تسجيل حالة وفاة جديدة في مستشفى البشير بعد ظهر اليوم ليصل عدد حالات الوفاة الى 5 .
واكد بهذا الصدد انه لا يوجد زيادة عن المعدل السنوي المسجل لحالات الاصابة بانفلونزا الخنازير عن السنوات السابقة التي بلغت في العام 2015 حوالي 580 حالة وفي العام 2016 حوالي 560 حالة كما ان عدد الاصابات والوفيات لا يختلف عن اعدادها في دول الاقليم والدول الاوروبية .
وقال وزير الصحة ان انفلونزا الخنازير هي انفلونزا موسمية توطنت في منطقة الشرق الاوسط ودول اوروبية عديدة ويتم التعامل معها في جميع هذه الدول ضمن الفيروسات المسببة للانفلونزا في موسم الشتاء، لافتا الى ان الحالات بدأت تظهر في الاقليم قبل فترة وجيزة وبدات اعدادها تتزايد مع قدوم فصل الشتاء “وقد زودنا وسائل الاعلام بها اولا باول”.
واشار الى ان ذروة هذه الانفلونزا عادة تكون في نهاية شهر 12 من كل عام ثم تبدأ حدتها بالانخفاض، مؤكدا ان الوضع مسيطر عليه ولا يوجد اي شي اضافي باستثناء حالة الطوارىء المعلنة في جميع مديريات الصحة بالمحافظات .
واكد ان الوزارة قامت بتوزيع العلاج اللازم للمرض وهو علاج فعال ويتم اعطاؤه فقط لاي حالة مثبتة ولا يعطى احترازيا لحالات الانفلونزا العادية التي يصعب تحديد اعداد المصابين بها ولكنها لا تقل عن 20 الف حالة انفلونزا موسمية عادية مثبت منها 199 حالة بانفلونزا الخنازير .
ولفت وزير الصحة الى وجود حالات لوفيات ليس لها علاقة بمرض انفلونزا الخنازير وانما لمرضى يعانون من نقص المناعة التي عادة ما تكون شديدة على الاطفال وكبار السن سواء نقص مناعة مكتسبة او نتيجة علاجات معينة .
واشار الى ان وزارة الصحة، كانت عقدت اجتماعا للجنة الاوبئة الوطنية التي تمثل جميع القطاعات الصحية وهي في حالة انعقاد دائم وتقوم بتزويد الوزارة بالحالات المسجلة للمرض، لافتا الى انه تم فتح غرفة عمليات في الوزارة على مدار الساعة تضم طبيبا اخصائي اوبئة او طب وقائي والاعلان عن ارقام هواتفها وتزويدها بعلاجات للمرض في حالات الحاجة .
ولفت الى ان الوزارة قامت بتوزيع تعليمات للمواطنين حول كيفية الوقاية من المرض وتجنبه، مؤكدا ان الانفلونزا العادية يمكن معالجتها في البيت باستخدام المسكنات العادية ولكن حالات انفلونزا الخنازير يتم فحصها للتاكد من الاصابة واعطائها العلاج اللازم .

وكان وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة أكد في بداية الإيجاز الصحفي، أن الحكومة حريصة على معالجة كل الحالات التي يثبت إصابتها بمرض انفلونزا الخنازير، مشيرا إلى أن هناك توجيهات من رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بمعالجة الحالات المصابة مجانا وعلى نفقة الدولة.
وأشار إلى أن وزارة التربية والتعليم اتخذت عدداً من الإجراءات الاحترازية للمحافظة على سلامة أبنائنا الطلبة، مؤكداً أن أي حالة يشتبه بإصابتها في مرض انفلونزا الخنازير يتم تحويلها فوراً إلى أقرب مركز صحي للمعالجة، ويمنح الطالب إجازة مرضية حتى لا يؤثر على بقية زملائه.
وقال العضايلة “نراهن أولاً على وعي المواطن، ووعي الصحافة الأردنية ووسائل الإعلام كافة، والتي تعد شريكاً أساسياً للحكومة في إجلاء الحقيقة والتواصل مع وزارة الصحة للحديث أولاً بأول عن أي حالة تصاب بالمرض”.
وأكد حرص الحكومة على مواصلة سياسة الشفافية وإطلاع وسائل الإعلام على الحقائق والمعلومات من مصادرها دون تهويل أو مبالغة، مضيفاً “نحن على تواصل دائم لاستقبال أي معلومة أو استفسار من قبل المواطنين ووسائل الإعلام كافة عن أي معلومة تتعلق بالمرض”.
وفي رده على أسئلة وملاحظات الصحفيين، أكد وزير الصحة الدكتور سعد جابر أن معظم الحالات المصابة في مرض انفلونزا الخنازير متركزة في العاصمة عمان، تليها محافظة إربد، مشيراً إلى أن عدد الحالات في محافظة الكرك في بداية انتشار المرض كان 19 حالة إلا أنها انخفضت الآن لحالتين، لافتا إلى أن عدد الحالات متساوية تقريبا في المحافظات وضمن المعدل الطبيعي.
وفيما يتعلق بآلية وزارة الصحة للتطعيم ضد انفلونزا الخنازير، قال جابر إنه حسب توصيات منظمة الصحة العالمية واللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة يعطى المطعوم للكوادر الصحية فقط ويضع تحت تصرف الجمهور اختيارياً ومتوفر في القطاع الخاص والصيدليات، مؤكداً “لا يوجد دولة في العالم تمنح المطعوم لجميع المواطنين، وذلك بسبب أن المطعوم ليس فعالاً بنسبة 100 بالمئة، وأحياناً يفقد قدرته على إعطاء المناعة لأن الفيروسات تغير الكود الجيني سنة بعد سنة”.
وفي رده على رسالة نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي تتحدث عن إصابة عائلة كاملة في إربد بمرض انفلونزا الخنازير، أوضح الوزير جابر أن الوزارة نفت المعلومة نظراً لعدم وجود أي فحص مخبري يثبت تعرضهم للإصابة.
وحول خطط الوزارة الوقائية للمرض، قال جابر إن مرض انفلونزا الخنازير ينتقل بسهولة عبر الملامسة والهواء، ولا يمكن وضع حدود له، مؤكداً أن وزارة الصحة اتخذت العديد من الاجراءات من بينها شراء العلاج بكميات كبيرة، ونشر حملات توعية ومنشورات تثقيفية في المراكز الصحية، والإعلان عن المطعوم.
وأشار وزير الصحة إلى أن حالتين من بين الوفيات الخمس التي أعلن عنها، لديهما نقص في المناعة، مؤكداً أن الوزارة تتوقع ارتفاع عدد الإصابات بالمرض، متأملاً أن تبقى الحالات ضمن المعدل المقبول.
وشدد جابر على جاهزية وزارة الصحة لاستقبال الحالات المصابة لاسيما أن الأطباء والممرضين أخذوا دورات وتعليمات على تشخيص المرض، ومعرفة الحالات المشتبه فيها.

–(بترا)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى