اقتصاداقتصادية

جمعية الفنادق: المدينة الجديدة فرصة جاذبة للاستثمار

قال الناطق الإعلامي باسم جمعية الفنادق الأردنية محمد القاسم، إن إقامة المدينة الجديدة، سيكون له الأثر الإيجابي على القطاع الفندقي، لا سيما وأنها تُعد فرصة جاذبة للاستثمار في المنشآت الفندقية لاعتمادها على الطاقة النظيفة، والتطور في بنيتها التحتية.

ودعا القاسم إلى أن تكون خطط إنشاء المدينة والحوافز المُقدمة للاستثمار مدروسة بعناية، لجذب الاستثمارات الفندقية والتوسع بها، مؤكدا أهمية إشراك القطاع الخاص وعلى وجه الخصوص القطاع السياحي والفندقي، في عملية التخطيط للمدينة للاستفادة من خبرات القطاع الفندقي في عملية الاستثمار.

ودعا إلى تعزيز الشراكات وتحفيز الاستثمار السياحي والفندقي في المناطق السياحية، ولاسيما في محافظات الشمال، والتوسع برفع أعداد الغرف الفندقية في البترا ومحافظات الجنوب كالكرك، مبيناً أن هذه المناطق تشهد فرصا للاستثمار السياحي وهناك أهمية لإيجاد المنشآت الفندقية بها.

وستوفر المدينة الجديدة التي تقع على بعد 40 كيلو مترا من وسط العاصمة عمان، و31 كيلو مترا عن مدينة الزرقاء، و27 كيلو مترا عن مطار الملكة علياء الدولي، بيئة جديدة وحديثة بكل المقاييس.

وستكون المدينة مستدامة، وذكية تستخدم التكنولوجيا الحديثة، وتتميز بكفاءة شبكات الطاقة والنقل والمياه، وتشجع الصناعات الخضراء، وتوفر مراكز أعمال معتمدة على قطاعات اقتصادية، تشكل جميعها قيما عالية وبعائدات عالية، وتستقطب مستقبلا النمو السكاني المتزايد في وسط المملكة، وتتوفر فيها جميع التسهيلات من أماكن ترفيه، وسكن وبأسعار مناسبة للمواطنين، حيث أنه من المتوقع أن يزيد عدد سكان المدينة في المرحلة الأولى على 157 ألف نسمة، وصولا إلى مليون نسمة في المراحل النهائية التي ستنتهي في 2050.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى