شركاتاقتصاد

“زين” تتصدر تصنيف فوربس لـ “أفضل أرباب العمل” وتأتي ضمن أفضل 10 شركات في أسواق الشرق الأوسط

المجموعة تأتي في القائمة العالمية للمرة الثانية كأفضل جهة توظيف

أعلنت مجموعة زين أن علامتها التجارية جاءت في القائمة العالمية لـ “أفضل أرباب عمل” الصادرة عن مجلة الأعمال الأميركية فوربس للمرة الثانية، إذ تصدرت المجموعة كأفضل جهة توظيف، وحافظت على موقعها في قائمة أفضل 10 شركات في التوظيف في أسواق الشرق الأوسط.

وأوضحت المجموعة الرائدة في الابتكارات التكنولوجية أن القائمة العالمية لتصنيف “أفضل أرباب عمل” سيطر عليها في التصنيف الأخير قطاعات الاتصالات والمصارف، إذ استند تصنيف هذا العام إلى دراسات مسحية منهجية تم استطلاع الرأي فيها مع 150 ألف عامل بدوام كامل وبدوام جزئي في مؤسسات متعددة الجنسيات تعمل في 57 دولة، إذ جاءت الشركات التكنولوجية في المراكز الأولى من بين 800 شركة مدرجة في قائمة فوربس لأفضل جهات التوظيف.

الجدير بالذكر أن تصنيف العام 2022  لـ “أفضل أرباب عمل” جاء بعد ما سمح للمشاركين بمشاركة آرائهم بشكل علني، إذ  طُلب من المجيبين تقييم رغبتهم في التوصية بأصحاب عملهم للأصدقاء والعائلة، كما طُلب منهم تقييم أرباب العمل الآخرين في صناعاتهم التي تميزت إما بشكل إيجابي أو سلبي، وطُلب من المشاركين تقييم الشركات على أساس جوانب مثل الأثر الاقتصادي والصورة وتنمية المواهب والمساواة بين الجنسين والمسؤولية الاجتماعية، إلى جانب الرواتب الأعلى والمزايا الأفضل وفرص التقدم والتوازن بين العمل والحياة.

وتؤكد زين أن الإصرار على الإسهام في مستقبل أفضل، وبشكل يساعد الأشخاص أن ينموا ويعيشوا بازدهار، يأتي دائما في صلب اهتماماتها، ففي منطقة تعاني سلسلة من التحديات الصعبة، فإن امتلاك استراتيجية شاملة في مجالات التنوع والاشتمال والاستدامة في العمل لهو أمر جوهري بالنسبة لها حتى تؤثر إيجابياً في المجتمعات، وذلك في ظل التغييرات التي تحدث.

وتبقي مجالات التنوع والاشتمال (Diversity and Inclusion) والاستدامة (Sustainability) من محاور التركيز الاستراتيجية في ثقافة العمل في المجموعة، فهي جزء من التزامها الأخلاقي، إذ تدرك زين أن أهداف التنمية المستدامة هي أهداف أساسية للتنمية الاجتماعية والاقتصادية والبيئية ليس فقط على المستوى المحلي، ولكن على المستوى الإقليمي والدولي،  كما تدرك أن تمكين الشباب لا يسهم في التنمية الاجتماعية وحسب، ولكن أيضا يمهد الطريق نحو التحول الإيجابي في مجتمعات المنطقة، وعلى هذا النحو، قررت المجموعة أن تسهم في علاج مشكلة البطالة في فئة الشباب، والاستثمار في المواهب الشابة، بغرض تقديم وتأهيل جيل جديد من الرواد إلى بيئة الأعمال.

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي ” تحرص مجموعة زين على تحقيق فرص عمل مثمرة عبر شبكة أعمالها الواسعة والمنتشرة في أسواق الشرق الأوسط، ومن خلال دعم الموظفين والموزعين وحاملي الامتيازات والمنافذ، توفّر زين فرص عمل مربحة للأفراد وعائلاتهم، حتى يتوافر لديهم وسيلة أفضل لتحسين نوعية الحياة”.

"زين" تتصدر تصنيف فوربس لـ "أفضل أرباب العمل" وتأتي ضمن أفضل 10 شركات في أسواق الشرق الأوسط

وأضاف الخرافي قائلا “تقوم زين بدور محوري عندما يتعلق الأمر بتوليد تأثيرات اقتصادية إيجابية ملموسة على مجتمعاتها، فخلق فرص عمل مباشرة وإقامة الشراكات الاستراتيجية يضع المؤسسة كمحفز وعنصر تمكين للنمو الاقتصادي والتنمية”.

وأكد الخرافي أن مجموعة زين تدرك أنها في عالم يتغير على نحو سريع، لذلك فهي تؤمن أن الاستثمار في الموارد البشرية، يساعد المجتمع على تحقيق مكاسب كبيرة، ويعمل على تطوير ثقافة العمل، وكقائد إقليمي في مجالها، تأمل زين أن تُحدث تغييرات مؤثرة، حيث ستواصل دفع أجندتها في ممارسة الأعمال المسؤولة”.

وبين الخرافي بقوله “تنظر مجموعة زين إلى مجالات التنوع والاشتمال كأسلوب حياة، إذ تعتبرها جزءا من (قيم) علامتها التجارية، وهي في ذلك  تسعى إلى تضمينها في ثقافتها المؤسسية، إذ تؤمن أن تمكين المرأة في قدرتها على التقدم اقتصادياً، وامتلاكها المسؤولية والصلاحيات لصنع القرار، هو حق إنساني، لذا يُعد توسيع الفرص أمام المرأة مهماً للغاية في مجالات الأعمال، لأنه عامل حاسم في معالجة الفجوة بين الجنسين”.

ونوه الخرافي على أن زين تسعى إلى تحقيق ذلك ببناء قوة عاملة اشتمالية للجنسين من خلال مبادرة “WE” التي تستهدف توفير أفضل الممارسات والإجراءات التي تتيح تمكين المرأة في بيئة الأعمال، إيمانا منها بأن تعزيز نزعة المساواة بين الجنسين في التعليم والتوظيف وريادة الأعمال، وكسر الحواجز المتوارثة، سيسهم بالتأكيد في تهيئة بيئة إيجابية، وسيساعد في خلق قوة عاملة متنوعة وشاملة.

وبرزت جهود زين جلية في العديد من المبادرات والبرامج التي ميزتها في عدة جوانب، فقد تميزت في مجال الابتكار الرقمي وصنفت أنها من أقوى الشركات في الابتكارات الرقمية في أسواق الشرق الأوسط، وقامت بإطلاق العلامة التجارية ZainTech التي مثلت مرحلة مفصلية في رحلتها في التحول الرقمي، كما تعمل شركة زين للخدمات الدولية ومبيعات الجملة والتجوال على توحيد وإدارة مشاريع شبكات البيانات، الصوت، والتجوال عبر الانتشار الجغرافي الواسع لعملياتها.

وساعد وجود العلامة التجارية Zain Esports في خلق قوة إقليمية للألعاب الإلكترونية في أسواق المنطقة، كما أطلقت مجموعة زين كيانها الرقمي الجديد  لـ “منصة واجهة برمجة التطبيقات” الخاصة بأعمالها في الشرق الأوسط.

ومن الجدير بالذكر أن مجموعة زين تهتم بتطوير مجالات التنوع والاشتمال في ثقافة العمل لتحفيز الرغبة لمزيد من الابتكار في بيئة الأعمال، كما تعمل من خلال مبادرة WE – الخاصة بتمكين المرأة  في زين- على معالجة الفجوات في المناصب القيادية على نطاق عمليات المجموعة، فيما أطلقت المجموعة منصة الابتكار الداخلي “Zainiac ” التي تستهدف خلق ثقافة الابتكار وتشجيع الأفكار، حيث يعد الابتكار من الركائز الأولى التي تعتمد عليها مجموعة زين في مجالات التنوّع والاشتمال.

وتصنف مجموعة زين أنها المكان المثالي للخريجين ليبدؤوا حياتهم المهنية مع برنامج “جيل Z” الذي انطلق قبل 6 أعوام، فيما تحرص المجموعة عبر مبادرتها WE ABLE على خلق بيئة شاملة تكون سهلة الوصول للجميع، وذلك بتمكين اشتمال الأشخاص من ذوي الإعاقة، كما تؤمن زين بشدة بثقافة المعرفة المشتركة والتعلم والنمو، إذ تتيح مبادرتها الإرشادية REACH للموظفين فرصاً لا حصر لها للتواصل وبناء المهارات والنمو الوظيفي وتهيئة بيئة اشتمالية آمنة.

واتخذت زين موقفاً حازماً في الالتزام برفاهية موظفيها عندما استحدثت لأول مرة في أسواق العمل في المنطقة، استراتيجية للصحة الذهنية تحت اسم مبادرة BE WELL، التي تسعى من خلالها إلى تحسين الصحة النفسية والارتقاء بمستوى رفاهية الموظفين، كما تلتزم زين بتأييد متطلبات حقوق الإنسان العالمية والمحلية والامتثال لها، فضلاً عن تشديدها على قضايا حقوق الإنسان التي تؤثر على الموظفين وتنطوي على سلسلة القيمة الخاصة بالمؤسسة.

تابعنا للاطلاع على احدث الاخبار "زين" تتصدر تصنيف فوربس لـ "أفضل أرباب العمل" وتأتي ضمن أفضل 10 شركات في أسواق الشرق الأوسط

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى