وفي الواقعة التي شهدها سيرك في مدينة تامبيكو شرقي المكسيك مؤخرا، أفلتت اللاعبة ميا غونزاليس سوتو من طوق كانت تتعلق به، لتطير في الهواء وتسقط على الأرض بشكل مفاجئ.

وبعد سقوطها بدت ميا مستلقية بلا حراك، وأطفأ مسؤولو السيرك الأضواء بينما هرع زملاؤها لتفقدها.

ونقلت اللاعبة إلى مستشفى في تامبيكو على الفور، ولحسن الحظ لم تتعرض لإصابات، علما أنها غادرت المستشفى لاحقا.

وقالت إدارة السيرك في بيان: “كان من بين جمهورنا مسعفة طبية قدمت لها الإسعافات الأولية طواعية. سنكون ممتنين لها إلى الأبد”.

وأضافت: “كان السقوط دراميا. ومع ذلك لم تكن هناك كسور أو أضرار داخلية لميا”.

وحسب وسائل إعلام محلية، استؤنف عرض السيرك كما هو مخطط له بعد الواقعة.