أحداث إقتصاديةالاخبار العاجلةالرئيسية

سيف: سندعم 25% من قيمة فاتورة النقل للفقراء

* سيف: سندعم 25% من قيمة فاتورة النقل للفقراء.

* سيف: سيتم افتتاح مجمع في اربد بقيمة 10 مليون دينار، بطاقة استيعابية تصل الى 776 واسطة نقل.
* سيف: سيتم افتتاح مجمع في الطفيلة بقيمة مليون و700 الف دينار، بطاقة استيعابية تصل إلى 160 واسطة نقل

 

رؤيا نيوز – قال وزير النقل خالد سيف، إن الوزارة تدرك وجود فجوة بين الأهداف والانجازات في قطاع النقل بشكل عام.
وأكد سيف خلال الاعلان عن الحزمة الاقتصادية الرابعة الخاصة بعنوان “بتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين”، أن من خلال مشاركة وزارة النقل في أربعة برامج، يجب أن تكون بداية حقيقية لتحسين نوعية الخدمات وأن يكون ذلك بشكل ملموس من قبل المواطن.
وأضاف “يوجد ارداة وتعطش حقيقي في وزارة النقل ومن الحكومة ومن متلقي الخدمة أن نرتقي في قطاع النقل العام”.
وحول برنامج النقل المدرسي أكد سيف أن الغاية منه هو توفير نقل آمن ومنظم وبتكلفة معقولة للطلبة غير المشتركين بواسطة نقل.
وقال انه تم الانتهاء من وضع الأطر التشريعية والتعليمات بشكل متكامل.
وبين أن الغاية من هذا البرنامج، تشجيع استخدام النقل الجماعي.
وتابع أن أبرز المعايير التي وضعت على المركبات، أن يكون فيها أجهزة التتبع وبمواصفات عالمية في المركبات نفسها.
ودعا سيف كل من هو مهتم في تقديم خدمة النقل المدرسي التوجه للحصول على الموافقات.
وعن نظام التتبع الالكتروني، أكد سيف أنه “بداية لنقلة نوعية نطمح لها في منظومة النقل العام بشكل متكامل”.
وأضاف: “نريد أن يكون على وسائل النقل العام أجهزة تتبع الكترونية وأجهزة دفع الكترونية، لنراقب في غرفة السيطرة حركة الباصات، ووضع آليات لتعزيز الخدمة على الخطوط، والوصول الى مرحلة بأن يكون هناك تطبيق في يد المواطن”.
وأشار الى أن عطاء تشغيل نظام التتبع الالكتروني سيبدأ منتصف العام 2020 في جرش، لخدمة الطلبة الجامعيين بمجموع يصل الى 900 باص ومن ثم الانتقال مباشرة الى الزرقاء واربد والى مدن المملكة بشكل عام.
وأوضح سيف أن برنامج الدعم التكميلي، للركاب الفقراء والأقل حظا، وهذا البرنامج جديد ويتم من خلال صندوق المعونة الوطنية التي قدمت دعما مباشرا للراكب الفقير.
وبين أن الخدمة ستصل الى 10 آلاف أسرة، ويتم دعم 25% من فاتورة التنقل لهذه الاسر للتسهيل عليهم بالالتحاق بالعمل في ظل تجنب العديد من فرص العمل نتيجة ان موضوع النقل أصبح عائقا، وسيبدأ تنفيذ هذا الدعم اعتبارا من الربع الأول للعام 2020.
وحول ثقة المواطن بالاجراءات التي تقوم بها وزارة النقل، قال سيف إن خدمة النقل موجودة لكن نوعيتها وجودتها ما زالت لم ترتق للمستوى الذي نريده.
وأكد أن الغاية من تطبيقات النقل هو أنها ستكون الاداة التي نستخدمها لدعم الراكب لتنشيط سريان وحركة الباصات على الخطوط.
وتابع “سيثق المواطن في هذه الخدمة من خلال الانتظام وعدد الباصات يجب أن يكون كاف، واعادة دراسة كل منظومة التشغيل ومخرجاتها، ومن خلال هذه الآليات سنصل الى مرحلة ستكون فيها الثقة أعلى”.
وأضاف “بما يتعلق في تطوير البنية التحتية سيتم فتح مجمع في اربد بقيمة 10 مليون دينار، بطاقة استعابية تصل الى 776 واسطة نقل، وفي الطفيلة سيتم افتتاح مجمع بقيمة مليون و700 الف دينار، بطاقة استيعابية تصل 160 واسطة نقل، بالاضافة للمجمعات التي تم افتتاحها سابقا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى