تعليم وجامعات

في اليوم السابع لـ”التوجيهي”..أسئلة الامتحان مريحة وتراعي القدرات الفردية

عبر طلبة من الثانوية العامة أدوا امتحانات “التوجيهي” ليومهم السابع في عدة مباحث عن سعادتهم وارتياحهم، عقب خروجهم من قاعات الامتحان يوم أمس.

وتقدم أمس للامتحان 8582 مشتركا ومشتركة لتأدية الامتحان في مباحث مقررة على جدول الامتحان، إذ امتحن طلبة الفرعين الأدبي والفندقي في مبحث الجغرافيا و”العلمي” في مبحث علوم الأرض والبيئة، و”الشرعي” في النظم الإسلامية وفقة الدعوة وفقة المعاملات.

اما في الجلسة الثانية، فامتحن طلبة الفرع الأدبي في مبحث الثقافة المالية.

وأكد طلبة أن اسئلة الامتحانات في المباحث التي تقدموا اليها أمس، كانت في مجملها مناسبة ومريحة ومراعية للقدرات والمستويات الفردية بين الطلبة، لافتين الى أن الوقت المخصص للامتحان “كان كافياً”.

وأظهرت هند سامي (أدبي) ارتياحها ورضاها عن الامتحان، مبينة أن أسئلة الجغرافيا كانت واضحة وتتناسب مع قدرات الطلبة.
وشاركتها الرأي رايا عمر، بالقول إن الأسئلة مريحة ومناسبة لقدرات الطلبة، والمتمكن من دراسته يجيب عليها بمنتهى السهولة، لافتة إلى أن الأسئلة كانت واضحة ومشابهة لأسئلة سنوات سابقة.

وأكدت ليان بسام “أدبي”، أن أسئلة امتحان الجغرافيا، كانت الإجابة عليها سهلة ومباشرة، وأنها جاءت من المقرر المدرسي، لافتة إلى أن المدة الزمنية كافية، والأغلبية، أنهوا الإجابة قبل نهاية الوقت.

وبينت لمى زهير (أدبي)، بقولها إن الامتحان كان دقيقا ويحتاج للتركيز في الاجابة، والطالب المتمكن من دراسته يستطيع الاجابة عنه دون أي مشاكل كونه مناسبا لقدرات الطلبة.

من جهتهم، أبدى طلبة فروع العلمي والشرعي، ارتياحهم لمستوى ونمطية الأسئلة، لافتين إلى أنها سهلة ومباشرة وضمن المقرر المدرسي، والمدة الزمنية المخصصة للامتحان كانت كافية.

وأكد الطالب سعيد أحمد “علمي”، أن الأسئلة في علوم الأرض، جاءت مريحة على نحو عام ومن المنهاج والكتاب المدرسي، مؤكدا أن المدة الزمنية المقررة لجلسة الامتحان مناسبة لطبيعة ومستوى الأسئلة، وان المتمكن من دراسته يستطيع الإجابة عنها بسهولة.

وأيده بالرأي الطالب هاشم خالد “علمي” بقوله إن أسئلة امتحان علوم الأرض، كانت سهلة وضمن المقرر المدرسي، لافتا إلى أن المدة الزمنية كافية.

–الغد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى