fbpx
عربيالرئيسية

كنعان: سياسة إسرائيل هي المعضلة والحاجز في طريق تحقيق السلام

رؤيا نيوز- قال أمين عام اللجنة الملكية لشؤون القدس عبدالله كنعان، إن اللجنة تذكر الرأي العام بأن سياسة “الابرتهايد” الإسرائيلية وعدم التزامها بقرارات الشرعية الدولية، هما المعضلة والحاجز الذي يقف أمام تحقيق السلام الشامل العادل في المنطقة.

وأضاف في تصريحات صحفية بمناسبة اليوم الدولي للسلام الذي يحمل هذا العام شعار (إنهاء العنصرية وبناء السلام)، أن ما يؤكد هذا الاستدلال ما يجري هذه الأيام من محاربة للمناهج التعليمية الفلسطينية في القدس والسعي لإلزام مدارس القدس بمناهج اسرائيلية مبنية على التزوير والمغالطات التاريخية التي من شأنها القضاء على السلام، كذلك قيام إسرائيل بجعل مناخ الأعياد الدينية اليهودية بيئة للاقتحامات والاستفزازات، بدلاً من أن تكون هذه الأعياد مواسم سلام وطمأنينة.

وأشاد بدور القيادة الهاشمية صاحبة الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس،في تعزيز السلام العالمي، بما في ذلك جهود وموقف جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين الذي يحرص في خطاباته ومقابلاته في كل المحافل الدولية على القول بأن السلام لن يكون إلا بإنهاء الاحتلال، والتمسك بحل الدولتين بما في ذلك إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967م، وبشكل ينسجم مع قرارات الشرعية الدولية والمبادرة العربية للسلام.

وأضاف أنه بدون السلام لا يمكن أن تتحقق العدالة والديمقراطية والمساواة والتسامح وبها يكون الإبداع والتطور، لذلك تضمن ميثاق عصبة الأمم وهيئة الأمم المتحدة وجميع المنظمات والاتفاقيات والمعاهدات الدولية مبدأ السلام.

يذكر أن اليوم الدولي للسلام الذي يصادف 21 أيلول/سبتمر من كل عام، هو مناسبة أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1981م بهدف تعزيز قيم السلام والمحبة في العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى