اقتصاداقتصاديةالاخبار الرئيسية

لا تمديد للعمر التشغيلي للسيارات السياحية ووسائط النقل العمومي

توجه سليم وفي الاتجاه الصحيح لهيئة تنظيم النقل البري عدم تمديد العمر التشغيلي لوسائط النقل العمومية بكافة انماطها بما فيها السيارات السياحية.

ويتماشى هذا التوجه مع تطلعات جميع المواطنين وحقهم في توفير وسائط نقل حديثة ومهيئة لتقديم الخدمة بشكل مثالي ومحفزة لاستخدام وسائط النقل العمومية وتوفر وسائل السلامة العامة ، وهو ما ينعكس على تراجع اعداد الحوادث المرورية الناجمة عن عدم جاهزية المركبات والحافلات جراء تقادمها.

وفي ذات الاتجاه وبالنسبة للسيارات السياحية فإن الامر اكثر من مهم في الزام مكاتب تأجير السيارات السياحية بتحديث اسطول مركباتها لتلبي احتياجات السياح الاجانب والعرب والمواطنين ، في ظل عودة النشاط السياحي الى مستوياته المعهودة ، وتوقع تحسنه بشكل مضاعف خلال العام الحالي.

وقامت بعض المكاتب التي تنظر بأهمية للحفاظ على عملائها بتحديث اسطول مركباتها بسيارات حديثة ومتنوعة تلبي احتياجات السياح الاجانب والعرب.

حيث انتهت الاسباب الموجبة لتمديد العمر التشغيلي لاي نمط من انماط النقل العام.

يأتي ذلك في اعقاب تصريحات مدير عام هيئة تنظيم النقل البري طارق حباشنة لإذاعة الأمن العام امس الخميس بأن لا عودة لاتخاذ قرار تمديد العمر التشغيلي لوسائط النقل العام .

حيث كان قرار تمديد العمر التشغيلي لجميع أنماط النقل العام قد صدر بتاريخ 26-6-2020 وسمح بتمديد العمر التشغيلي لجميع الأنماط لعام واحد ولمرة واحده وأخيرة.

وفي ضوء تعافي كافة القطاعات الاقتصادية بشكل كامل فقد قامت العديد من شركات النقل التي تحرص على التميز وتوفير خدمات مميزة لعملائها بتحديث اسطولها من المركبات والحافلات.

وهو ما يجب ان تقوم به باقي الشركات لتتمكن من المنافسة في الخدمة المقدمة للمواطن والسائح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى