دوليعربي ودولي

واشنطن وبرلين وأمستردام وبوخارست ستزود كييف بـ 4 منظومات باتريوت

أعلنت الولايات المتحدة وألمانيا ورومانيا وهولندا في بيان مشترك، نشر في واشنطن خلال قمة حلف شمال الأطلسي أنّ كلاً من هذه الدول الأربع سيزوّد أوكرانيا منظومة صاروخية للدفاع الجوي من طراز باتريوت.

وقال الرئيس الأميركي جو بايدن إنّ هذه “الهبة التاريخية” التي تتضمّن نظام باتريوت أميركياً جديداً تندرج في إطار الجهود التي يبذلها حلف الأطلسي لحماية أوكرانيا من الهجمات الجوية الروسية.

وسبق لألمانيا ورومانيا أن أعلنتا أنّهما ستقدّمان لأوكرانيا منظومتيهما الدفاعيّتين من طراز باتريوت، في حين أعلنت هولندا أنها تعمل على تجميع منظومة مماثلة لتقديمها لكييف.

من جهتها، أعلنت روما أنّها ستزوّد كييف بنظام صاروخي للدفاع الجوي لكن ليس من طراز باتريوت بل من طراز سامب/تي الفرنسي-الإيطالي.

وبذلك يكون الجديد في هذه الهبة الخماسية هو بطارية باتريوت التي أعلنت واشنطن عزمها على تقديمها لكييف، ذلك أنّ البطاريات الأربع الباقية (ثلاث بطاريات باتريوت وبطارية سامب/تي) تمّ الإعلان عنها سابقاً.

وفي خطاب ألقاه خلال القمة التي استضافتها واشنطن بمناسبة ذكرى مرور 75 عاماً على تأسيس الحلف، قال بايدن بنبرة حاسمة إنّ “روسيا لن تنتصر”.

من جهته، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في خطابه أمام القمة إنّ الحلف لم يكن “واجباً” بل “نتيجة خيارات متعمّدة وقرارات صعبة”، مقارناً إياه بدعم أوكرانيا الذي يتطلب “تكاليف ومخاطر”.

وأضاف “لا توجد خيارات خالية من المخاطر بوجود روسيا عدوانية كجارة، لا توجد خيارات خالية من المخاطر في الحرب. تذكّروا أنّ التكلفة الأكبر والخطر الأكبر سيكونان إذا انتصرت روسيا في أوكرانيا. لا يمكننا أن نسمح بحدوث ذلك”.

وشدّد ستولتنبرغ على أنّ “نتيجة هذه الحرب ستشكّل الأمن العالمي لعقود مقبلة”، مضيفاً “الآن هو وقت الدفاع عن الحرية والديمقراطية، والمكان هو أوكرانيا”.

وباتريوت منظومة صواريخ أرض-جو أميركية التصميم تُعتبر فعّالة خصوصاً في اعتراض الصواريخ البالستية الروسية.

وتأتي هذه الهبة بعد مطالبات متكررة بهذا الشأن أطلقها في الأسابيع الأخيرة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى