الرئيسيةمناسبات

وزير الأوقاف ومفتي المملكة يدعوان إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية في المساجد

رؤيا نيوز – جدد وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة، دعوته للمصلين في جميع مساجد ومصليات المملكة، للالتزام بالإجراءات الوقاية للحد من انتشار فيروس كورونا.
وقال الخلايلة إن قرار إعادة فتح المساجد في محافظتي العاصمة والزرقاء، وإقامة صلاة الجمعة، يأتي التزاماً من الوزارة والحكومة في تمكين المصلين من أداء العبادة وإحياء الذكر في بيوت الله تعالى.
وأشار إلى أن رواد المساجد كانوا منذ إعادة فتح المساجد في حزيران الماضي بعد إغلاقها لنحو 3 أشهر على قدر عالٍ من المسؤولية، لا سيما وأنهم كانوا الأكثر التزاماً وانضباطاً ما يؤكد التزامهم باتخاذ كافة التدابير اللازمة.
وشدد الخلايلة على أهمية التباعد بين المصلين خلال الصلوات جميعها، خاصة صلاة الجمعة التي تشهد حضوراً كبيراً من المصلين، وعدم الازدحام، حتى تبقى بيوت الله خالية من العدوى بين المصلين وأبناء المجتمع، بالإضافة إلى ضرورة إحضار سجادة صلاة، وارتداء الكمامة.
من جانبه، أشاد سماحة مفتي عام المملكة الشيخ عبدالكريم الخصاونة، بسرعة استجابة وزارة الأوقاف لإعادة فتح المساجد في عمان والزرقاء، والذي يأتي تماشياً مع خطط الحكومة القائمة على مواجهة فيروس كورونا، مشيراً إلى أن قرار إغلاق المساجد يوم الجمعة خلال الأسبوعين الماضيين لم يكن قراراً عبثياً أو فردياً وإنما جاء بطبيعة الحال بناء على رؤية وتوجيهات من قبل الجهات الحكومية ذات العلاقة واللجان المختصة.
وقال الخصاونة إنه لا شك أن قرار إغلاق المساجد يوم الجمعة في الأسبوعين الماضيين لم يكن سهلاً سواء أكان على أصحاب الشأن أم على المواطنين، لأن الجميع يتمنى أن يزول هذا الوباء، ويبقى الناس آمنين مطمئنين ويتمتعون بصحة وعافية، وهذه أمنية أصحاب القرار وكل مواطن يعيش على أرض هذا الوطن الغالي.
وأضاف أن “انتشار الوباء وأثره السيء على صحة الإنسان وحياته يتطلب منا جميعاً التعاون للحد من انتشاره ووقف تأثيره على الإنسان لا سيما وأن ذلك لا يتحقق إلا ضمن الدراسة والرؤية الطبية لوزاره الصحة باعتبارها صاحبة الاختصاص في هذا الشأن”.
وأكد سماحته، أن المواطن الأردني يطبق الدراسات بدقة وعناية، والرسول صلى الله عليه وسلم يقول، “لا ضرر ولا ضرار”، وعلينا دائماً أن ندعو الله عز وجل أن يحفظ هذا البلد من كل شر وسوء.
وأضاف، “ولا شك أن قرار فتح المساجد يوم الجمعة المقبل، قرار حكيم يُفرح المواطنين الذين سيلبون نداء الله عز وجل ويؤدون عبادتهم بأمن واستقرار وراحة بال”، داعياً إلى وجوب الالتزام بجميع وسائل الوقاية الصحية من لبس الكمامة والكفوف وعدم التقارب وأخذ الحيطة والحذر، امتثالاً لقوله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا خذوا حذركم).
واعتبر سماحة مفتي عام المملكة، أن المصلين في الأيام السابقة كانوا ملتزمين بجميع الوسائل الوقائية بشكل جيد وملفت للنظر، ما يؤكد وعيهم بخطورة الوباء، وهذا من فضل الله تعالى.
وختم سماحته، بقوله “نسأل الله تعالى أن يحفظ هذا البلد من الوباء والبلاء ومن الفتن وأن يجعله آمنا مطمئنا وسائر البلاد والعباد”.
وكانت الحكومة أعلنت اليوم الثلاثاء، عدم فرض حظر شامل الجمعة المقبل في محافظتي عمان والزرقاء، فيما أعلنت وزارة الأوقاف إعادة فتح المساجد في المحافظتين وإقامة خطبتي وصلاة الجمعة مع ضرورة الالتزام بالتباعد بين المصلين واحضار سجادة الصلاة، وارتداء الكمامة والقفازات.–(بترا)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى