أحداث إقتصاديةالرئيسية

وزير المياه : برنامج وطني لمواجهة اخطار الفيضانات والسيول بالتعاون مع مركز ادارة الازمات

رؤيا نيوز – قال وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود ان اتفاقية تنفيذ البرنامج الوطني لرسم خرائط الفيضانات (NFMP)  من خلال وزارة المياه والري لاسناد وتعميق اوجه التعاون مهام وبرامج المركز الوطني لادارة الازمات.

بما في ذلك نظام الانذار المبكر وخطط الاخلاء بدعم من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون الحكومة السويسرية ومن خلال برنامج التعاون الدولي السويسري بقيمة نحو(3) ملايين دولار جاء في اطار وسياق الجهود الحكومية الرامية لمواجهة اخطار الفيضانات والتخفيف من اثار السيول التي تشهدها المملكة بين الحين والاخر خلال مواسم الشتاء والهطولات المطرية الغزيرة منوها الى ان الاردن تأثر خلال السنوات الماضية بأثار ومخاطر الفيضانات والتي ادت خلال العقود الثلاث الماضية الى وقوع (120) وفاة وأثرت على الالاف الاشخاص بطريقة سلبية وتسببت بخسائر اقتصادية جسيمة مما ادى الى الاسراع بتنفيذ مثل هذه البرامج للحد من مخاطر الكوارث .
واشار الوزير الى اهمية هذا البرنامج الوطني من خلال المركز الوطني لادارة الازمات والممول بدعم من الحكومة السويسرية مشكورة بهدف الوقوف على كافة المخاطر وتحديدها وتحليلها ووضع الحلول والتدابير الواجب اتخاذها من قبل كافة الجهات والمؤسسات الوطنية والقيام بالتخطيط المكاني وتقسيم المناطق والتدابير الهيكلية وغير الهيكلية ( بما في ذلك نظام الانذار المبكر وخطط الاخلاء) والنهج القائمة على النظم الايكولوجية وكذلك تطوير ادوات ووسائل الوقاية من المخاطر من خلال انشاء برنامج وطني اردني لرسم خرائط الفيضانات ( NFMP) وتحديد كافة الاجراءات الواجب اتخاذها مسبقا ضمن اطار الاستراتيجية الوطنية للحد من مخاطر الكوارث مشيدا بالجهود المتميزة والاسناد الكبير الذي يقدمه مركز ادارة الازمات لقطاع المياه .
من ناحيته بين مدير ادارة الازمات والسيطرة في وزارة المياه والري م. ابراهيم عبادة انه وفقا للبيانات المتاحة فان خسائر  الفيضانات والسيول من اكثر الكوارث الطبيعية تكرارا وبنسبة بلغت (56%) خلال الاعوام (1990-2014) وفي عام 2018 وقعت عدة فيضانات وسيول مما ادى الى حدوث فيضانات مفاجئة اولها في 25 تشرين اول بالقرب من البحر الميت وادت الى فقدان (21) شخص وفي 9 تشرين ثاني تسببت الفيضانات كذلك باجلاء ما يقرب من (4) الاف زائر من مدينة البتراء وفي وقت لاحق من نفس اليوم لقي (13) شخص حتفهم بالقرب من عمان نتيجة السيول والفيضانات وعليه فقد سارعت الحكومة الى اتخاذ خطوات عملية فورية واطلاق الاستراتيجية الوطنية للحد من مخاطر الكوارث .
واضاف م. عبادة انه في ظل نقص المعلومات حول المخاطر المتاحة لصانع القرار جاء هذا البرنامج لتوفير المعلومات والبيانات الهامة الضرورية وبناء منهج متكامل لادارة مخاطر الكوارث (DRM) لتجنب اية مخاطر جديدة من خلال تطبيق سياسات واستراتيجيات للحد من اخطارها والمساهمة في تعزيز القدرة على الصمود والحد من الخسائر المترتبة على تلك الكوارث .
واشار الى انه سيتم ادماج جميع الاجراءات المطبقة والاخذ بعين الاعتبار جميع الاخطار الطبيعية والشروط المتعلقة والخيارات العملية والتدابير الواجب اتخاذها والتطورات المستقبلية وجوانب الاستدامة وكافة الجهات المعنية والمسؤولة والمتأثرة بشكل مباشر من خلال بناء القدرات المؤسسية وتوفير المعلومات الدقيقة ومعرفة التدفقات في مجاري الاودية والسيول ومناسيب السهول الفيضانية ومراوح الطمي وتوفير خرائط تبين مكامن الخطر والاليات للحد من المخاطر والانذار المبكر .
وزاد مدير ادارة الازمات والسيطرة في وزارة المياه والري المهندس ابراهيم عبادة ان البرنامج سيوفر خرائط متعددة مثل خريطة الحدث لبيان مدى تأثير وحجم الفيضانات وخريطة المخاطرلبيان حجم التدفقات وسرعتها وخريطة التعرض او الضعف لبيان العناصر المعرضة للخطر وخريطة الخطر لبيان درجة الخطر في منطقة معينة وخرائط الفيضانات المعرفة من قبل المستخدم لتقديم معلومات حول ادارة الفيضانات اضافة الى تحديد فترات التكرار المختلفة .
ونوه م. ابراهيم عبادة الى ان مركز ادارة الازمات سيتولى ادارة وتنفيذ البرنامج الوطني الاردني لرسم خرائط الفيضانات (NFMP) الذي عماده تطوير اساسيات سليمة لواقع المخاطر واحتمالية التعرض للضرر بهدف تحقيق الادارة المستدامة لمخاطر الفيضانات في الاردن مشيرا الى ان البرنامج الذي سيبدأ خلال العام الحالي ويستمر لمدة (3) سنوات .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى