ثقافة و فن

ياسمين علي تغني للسمنه .. فرصة تتغير

رؤيا نيوز – تعد المطربة المصرية الشابة، ياسمين علي، واحدة من أشهر وأجمل الأصوات التي ظهرت خلال السنوات القليلة الماضية. قامت بإحياء أول حفل غنائي لها وهي في سن الثامنة من عمرها. وحققت شهرة عالية وانتشاراً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب تقديمها أغنية «نقابل ناس نفارق ناس» التي سبق أن غناها المطرب لؤي. لكن ياسمين فنانة شاملة، تجمع بين التمثيل والغناء، حيث كانت بدايتها التمثيلية في مسلسل «يوميات ونيس»، وحالياً تستعد لمسلسل «بنت القبايل». «زهرة الخليج» حاورتها حول خطواتها الفنية الأخيرة وجديدها.

• علمنا أنك تستعدين للمشاركة غناءً وتمثيلاً في مسلسل «بنت القبايل»، فما التفاصيل؟

تحدث معي المخرج حسني صالح بداية لغناء شارة العمل، وكانت مفاجأة سارة أن الأغنية ستجمعني مع المطرب مدحت صالح، والأغنية من كلمات الشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودي، وسنسجلها قريباً. قبل أن يرسل لي سيناريو المسلسل ويقول لي إنه اختارني لتقديم شخصية فتاة صعيدية اسمها «سعدية»، ولا أخفيكم أنني متخوفة من الشخصية لأني لا أتقن اللهجة الصعيدية كثيراً، وحالياً أقوم بالتدرب عليها حتى يكون دوري مقنعاً، فإن استطعت إتقان اللهجة سأقدم الشخصية، وإن لم أستطع سأنسحب، رغم شغفي بالعمل في المسلسل، الذي يشارك فيه الفنانون: سمية الخشاب، عمرو عبد الجليل، نبيل الحلفاوي، باسم سمرة، محمود عبد المغني، أنوشكا، سميرة عبد العزيز وآخرون، ويناقش العمل الصراع بين القبائل على الزعامة وإيمانهم بتوريث الحكم، ويقدم لأول مرة في تاريخ الدراما تقاليد مدينة أسوان وعادات القبائل. وهو من تأليف شاذلي فرح.

• هل أزعجك ما نشر في مواقع التواصل عن وجود منافسة لغناء شارة العمل بينك وبين المطرب مدحت صالح؟

نعم، لأني أرفض مقارنتي بالنجم القدير مدحت صالح، وأقول لهم أين أنا وأين هو. فهناك فارق كبير بيننا، فهو فنان صاحب تاريخ في الفن المصري، وأنا مجرد فنانة شابة

حملة «السمنة»

• كيف استقبلت ردود أفعال الجمهور حول أحدث كليباتك «فرصة تتغير»؟

الحمد لله أن العمل نال الإعجاب، وبالمناسبة هذه الأغنية كانت في إطار حملة «مرضى السمنة» للتوعية والدعوة إلى الرشاقة والتخلص من السمنة، والتفاؤل بالقدرة على إحداث هذا التغيير، وعندما عُرضت عليّ الفكرة وافقت لأنها جديدة وإنسانية، وأنا بطبعي أميل كثيراً إلى الأعمال التي تدعو إلى التفاؤل.

تجربة رائعة

• ماذا تقولين عن تجربة تمثيلك في مسلسل «بيت السلايف»؟

هي تجربة رائعة استفدت منها، والمنتج محمود شميس ساعدني كثيراً. وقد قرأت النص أكثر من مرة، وقمت بدراسة الشخصية، والنتيجة أن ردود الأفعال فاقت توقعاتي.

• إذا عُرض عليك الغناء باللهجة اللبنانية أو الخليجية هل تقبلين؟

بالطبع، فأنا أجيد اللهجة اللبنانية بسبب كثرة سماعي لفيروز وصباح. كذلك يسعدني الغناء باللهجة الخليجية، فهي محببة إلى قلبي.

• من تتمنين تقديم دويتو معه؟

أربعة مطربين هم: عمرو دياب وتامر حسني ومحمد منير وكاظم الساهر.

• هل تفضلين طرح أغانٍ «سنغل» أم ألبوم في الفترة المقبلة؟

أفضل الأغاني «السنغل» مثلما كان يفعل نجوم الزمن الجميل، عبد الحليم وعبد الوهاب وفريد الأطرش وغيرهم، الذين كانوا يسيرون على مبدأ طرح الأغنية الواحدة كل فترة. أيضاً عند طرح ألبوم تجد معظم الجمهور والمستمعين يركزون على سماع أغنية واحدة مما يؤدي إلى ظلم الأغاني الأخرى.

خليفة أم كلثوم

• هل ترين نفسك خليفة السيدة أم كلثوم كما يطلق عليك جمهورك؟

بداية، لا خلافة في الفن.. لذا أرفض مقارنتي بأم كلثوم؛ لأنها مطربة لها تاريخ كبير وتراث عظيم، إنما شرف لي أن يرتبط اسمي بها، خاصة أني أحبها وأعشق أغانيها وأتمنى أن يأتي زمن وتكون هناك سيرة جميلة لي عن أعمالي مثلما يحدث مع مطربي الزمن الجميل، وكنت سعيدة بتقديم أغنياتها ضمن فعاليات «مهرجان فاما للموسيقى والفنون العربية» بكندا.

• ما رأيك في برامج المسابقات الغنائية لاكتشاف المواهب؟

أرى بالتأكيد أنها مفيدة للشباب، لأنها تتيح لهم فرصة الشهرة والنجاح وإظهار مواهبهم للجمهور، ولكن في مثل هذه البرامج ظلم كبير بسبب التصويت لموهبة أقل من موهبة أخرى، وأرى أن وجود المطربة أحلام في لجنة تحكيم برنامج The Voice منح البرنامج قدراً وشكلاً مختلفاً، لأنها إنسانه طيبة القلب وآراؤها متزنة، بجانب أنها من أهم المطربات العربيات.

• أخيراً، هل تحلمين بالوصول للقب معين؟

طبعا أحلم بالوصول للقب «مطربة مصر الأولى» وأبذل قصارى جهدي حتى أكون في تقدم مستمر.

لا أغني في الأفراح

يلاحظ غياب ياسمين علي عن حفلات الأعراس، وحول هذا تعترف: «لديّ شرط أساسي ومهم عندما يُطلب مني إحياء أي حفل، هو أني أرفض رفضاً قاطعاً إحياء الحفلات الخاصة وحفلات الأعراس، لأنها لا تناسب اللون الغنائي الذي أقدمه».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى