العالمعربي

يونيسف: الوتيرة مقلقة” لتفشي الكوليرا في سوريا ولبنان وتتطلب اتخاذ الاجراءات

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” الاثنين، إنّ “الوتيرة المقلقة” لتفشي الكوليرا في سوريا ولبنان، وخطر انتشارها إلى بلدان أخرى في المنطقة “تتطلب اتخاذ إجراءات فورية” مشيرة إلى أن توسيع نطاق الاستجابة للوقاية من المرض واحتوائه يتطلب “دعما عاجلا”.

وبحسب “يونيسف” فإن 75 شخصا توفوا بسبب الكوليرا في سوريا، إضافة إلى أكثر من 20 ألف حالة مشتبه بها، تعاني الإسهال المائي الحاد، أما في لبنان، فقد وصلت حالات الوفاة بالكوليرا 10، بينما سجلت 448 حالة مؤكدة خلال أسبوعين فقط.

وأكدت أن “بعض البلدان المجاورة الأخرى تعاني فعلاً من مستوى عالٍ من حالات الإسهال المائي الحاد، وقد تكون معرضة لخطر دخول الكوليرا”.

وتابعت “يضيف تفشي الكوليرا والإسهال المائي الحاد إلى معاناة الأطفال الموجودة أصلاً في هذه البلدان. الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية أكثر عرضة للإصابة بمرض الكوليرا الشديد، إنّ تفشي الكوليرا يمثل ضربة أخرى للأنظمة الصحية المنهكة بالفعل في المنطقة”.

وأوضحت أن “يونيسف تحتاج بشكل عاجل إلى 40.5 مليون دولار أميركي؛ لتوسيع استجابتها الطارئة للكوليرا في سوريا ولبنان وحدهما في الأشهر الثلاثة المقبلة، بينما هناك حاجة إلى مزيد من التمويل لجهود الاستجابة والتأهب في البلدان المجاورة.”

يونيسف: الوتيرة مقلقة" لتفشي الكوليرا في سوريا ولبنان وتتطلب اتخاذ الاجراءات

ويظهر مرض الكوليرا عادة في مناطق سكنية تعاني من شح في مياه الشرب، أو تنعدم فيها شبكات الصرف الصحي. وغالبا ما يكون سببه تناول أطعمة أو مياه ملوثة، ويؤدي إلى الإصابة بإسهال وتقيؤ.

تابعنا للاطلاع على احدث الاخبار يونيسف: الوتيرة مقلقة" لتفشي الكوليرا في سوريا ولبنان وتتطلب اتخاذ الاجراءات

زر الذهاب إلى الأعلى