fbpx
اقتصادالاخبار العاجلةالرئيسية
أخر الأخبار

“البترا” في 2020 مؤشرات لعام سياحي إستثنائي

"37 % نسبة زيادة زوار المدينة الأجانب لكانون الثاني"

رؤيا نيوز – بدأت مدينة البترا الأثرية عامها الجديد 2020 بإرتفاع أعداد زوارها الأجانب 37 بالمائة خلال شهر كانون الثاني الماضي مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي 2019 والذي شهد إحتفالاً بالزائر المليون لأول مرة في تاريخ سياحة البترا.
سلطة إقليم البترا التنموي السياحي نشرت إحصائيتها لأول شهور العام الجديد، حيث ذكرت بأن عدد زوار المدينة قد بلغ 75308 ألف زائر من كافة الجنسيات، منهم 69413 ألف زائر أجنبي 5895 ألف زائر أردني وعربي.
كما ذكرت الإحصائية بأن عدد الزوار للشهر ذاته من العام الماضي 2019 كان 56160 الف زائر من كافة الجنسيات، منهم 50676 زائر أجنبي، وبلغ عدد العرب والأردنيين 5484 الف زائر لتشكل نسبة الزيادة الإجمالية للشهر الماضي 34 بالمائة و37 بالمائة للأجانب.
وتضاعف عدد الزوار الأجانب للمدينة الوردية لشهر كانون الثاني من العام الحالي بنسبة 100 بالمائة مقارنة بالشهر ذاته من العام 2018 والذي بلغ فيه عدد الزوار الأجانب 34460 الف زائر، بينما كان عدد الزوار من مختلف الجنسيات في ذات الشهر 40460 الف زائر.
رئيس مجلس مفوضي إقليم البترا الدكتور سليمان الفرجات ثمّن اهتمام جلالة الملك بقطاع السياحة في المملكة بشكل عام والجنوب ومدينة البترا درة السياحة الاردنية بشكل خاص، حيث أكد على أنه يجب ان تتكاتف الجهود من كافة الجهات الحكومية والخاصة والمجتمعات المحلية للإرتقاء بمستوى تنافسية السياحة الاردنية لتاخذ حصتها من سوق السياحة العالمي، وزيادة الطلب على مدينة البترا بشكل أكبر.
وأضاف الفرجات أن المؤشرات السياحية الإيجابية تدفعنا إلى الاستمرار بالعمل بروح الفريق الواحد للوصول إلى الأهداف والتطلعات، بما يسهم في دفع عجلة الاقتصاد وتنمية المجتمعات المحلية من ناحية والمحافظة على البترا كموقع تراث عالمي الناحية الأخرى، مضيفا أن السلطة تعمل على هندسة العملية السياحية لتحسين الخدمات المقدمة لزوار المدينة الوردية، خاصة أن العام الحالي سيشهد إفتتاح عدد من المشاريع التي قامت السلطة بتنفيذها، كما سيشهد إطلاق مشاريع جديدة تسهم في تنويع المنتج السياحي وإطالة مدة إقامة السائح في البترا.
وأكد الفرجات أن زيادة أعداد الزوار للشهر الماضي تعد مؤشر قوي بأن يكون عام 2020 أقوى سياحياً من العام الماضي، مما يعني أن المدينة الوردية ستسجل رقم قياسي جديد في أعداد الزوار من مختلف دول العالم، بعد أن احتفلت العام الماضي بمليون و135 الف زائر من مختلف دول العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى