منوعات

ما الذي يثير قلق الأميركيين: كورونا أم جدري القرود؟

رؤيا نيوز – أظهر استطلاع للرأي أن الأميركيين يشعرون بقلق أكبر حيال فيروس كورونا، مقارنة بفيروس جدري القرود.

وبين الاستطلاع، الذي نشرته شبكة “فوكس نيوز” الأميركية، مساء الجمعة، أن 55 في المئة من الأميركيين قلقون للغاية من فيروس كورونا الذي يسبب مرض “كوفيد-19″، وهو رقم ثابت نسبيا منذ مايو الماضي، ومنخفض بنسبة 17 نقطة مقارنة مع يناير الماضي عندما كانت النسبة في حدود 72 في المئة.

في المقابل، أعرب 45 في المئة من الأميركيين عن قلقهم إزاء فيروس جدري القرود، فيما أعلنت الغالبية التي تقدر بـ54 في المئة أنهم لا يعبؤون بالفيروس.

ويأتي هذا الإعلان على الرغم من إعلان الولايات المتحدة، قبل أيام، حالة طوارئ صحية عامة، مع تفشي فيروس جدري القرود في البلاد، وجاء القرار الأميركي بعد إعلان منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ عالمية بخصوص هذا الوباء.

وتقول الأرقام الرسمية في أميركا إن عدد المصابين بفيروس جدري القرود تجاوز 10 آلاف مصاب، حتى الجمعة.

لكن يبدو الرقم قليل نسبيا مع مصابي كورونا الذي “ابتليت البلاد به” منذ مطلع 2020 حسب “فوكس نيوز”، حيث أصاب 92 مليونا وأنهى حياة أكثر من مليون أميركي.

وجدري القرود، مرض فيروسي اكتشف قبل عدة أشهر، يشبه نوعا ما مرض الجدري المعروف، وينتقل نتيجة الاتصال بالمصابين أو الحيوانات المصابة، أو لمس الأدوات الملوثة، في حين ينتقل فيروس كورونا عن طريق الرذاذ التنفسي في الهواء.

ويسبب جدري القرود طفحا جلديا في الجسم، فضلا عن الحمى والشعور بالإعياء وآلاما في العضلات، لكنه يبدو أقل إيقاعا للخسائر البشرية حتى الآن مقارنة مع كورونا.

 

تابعوا رؤيا نيوز على

زر الذهاب إلى الأعلى