مناسبات

نادي روتاري عمان كوزموبوليتن ينظم ورشة توعية لمكافحة المخدرات لكوادر المدارس

رؤيا نيوز – أقيمت اليوم ورشة توعوية للمعلمين والمربين والممرضين والتربويين العاملين في المدارس الخاصة، بمبادرة من نادي روتاري عمان كوزموبوليتن وبالتعاون مع المرجع للمطبوعات (الناشرة لمجلتي نكهات عائلية و Family Flavours) والجمعية الملكية للتوعية الصحية، وإدارة مكافحة المخدرات.

وفي هذه المناسبة، قالت غادة الفانك، رئيسة نادي روتاري عمان كوزموبوليتن: “أن النادي نظم هذه الورشة للحد من ظاهرة تعاطي المخدرات في فئة الشباب وطلاب المدارس، من خلال التعرف على نوعية المخدرات التي تروَّج للشباب وكيفية التعامل مع حالات الإدمان لمدّ يد العون للمعلمين وأهالي الطلبة”.
ويذكر أن أندية الروتاري في العالم العربي تقوم بمشاركة المجتمع المحلي في همومه والمساهمة في معالجة مشاكله، من توفير مياه نظيفة للمدارس وتأهيل القرى النائية، وتوفير العديد من حملات التوعية للمساهمة في تخفيف وطأة أمراض المجتمع من تدخين وإدمان وعنف أسري، والتبرع لتوفير العلاج لأمراض السكري والسرطان والكبد والسل والقضاء على حالات شلل الأطفال، إضافة إلى تكفلها بحوالي 500 عملية جراحية لتشوهات القلب الخلقية للأطفال في الأردن من خلال جمعية “هدية الحياة”.

وتطرقت الورشة في الحديث عن دليل الأهل “نعم للصحة والسعادة، لا للمخدرات”، الذي أصدرته المرجع للمطبوعات برعاية بنك القاهرة عمان وبالشراكة مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية وإدارة مكافحة المخدرات، باللغتين العربية والانجليزية، ليزوّد الأهل ومعلمي ومرشدي الأطفال ما بين 12-14 سنة بالمعلومات الأساسية حول إدمان المخدرات وكيفية الوقاية منها في الأردن.

وصرحت هند لارا منكو، الناشرة والمديرة التنفيذية للمرجع للمطبوعات:”كأم لأربعةِ أطفال وكمُدَّرسة سابقة، أشعرُ بتحدٍ دائمٍ حول كيفية حماية الأطفال واليافعين من المخدرات. لقد سُلط الضوء في الكتيب حول تأثير الأقران على التعاطي، وهذا يُحمّل كل أم وأب ومعلمة ومعلم ومرشدة ومرشد مسؤوليةَ خَلقِ سُبلِ حوارٍ مفتوحٍ للتواصلِ مع الأطفال واليافعين وهم بعمر المغامرة والتقليد”.

في إطار مشاركة مجلتي نكهات عائلية وFamily Flavours، دُعي الدكتور طارق رشيد، المستشار والمدرب الدولي وأحد خبراء المجلتين، للحديث عن دور الكادر المدرسي في الوقاية من المخدرات.

ومن جهتها أشارت المديرة العامة للجمعية الملكية للتوعية الصحية حنين عودة إلى ضرورة تفعيل دور الأهل والكادر الإداري والتدريسي بالمدارس للتوعية والوقاية من الإدمان على المخدرات والتدخين على حد سواء، لما لهما من أثر سلبي على إنتاجية الشباب وتفعيل دورهم في المستقبل. وأشارت أن الجمعية تطبّق مبادرة “تحصين” للوقاية من المخدرات من أربع سنوات بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم وإدارة مكافحة المخدرات ومؤسسة مينتور العربية، حيث تستهدف برامج المبادرة مايقارب 700 مدرسة حكومية في الأقاليم الثلاثة من المملكة ووصل عدد المستفيدين من البرنامج الى مايقارب 140 ألف طالب وطالبة.
ومن خلال شراكة الجمعية مع إدارة مكافحة المخدرات قدّم النقيب نبيل الرواشدة محاضرة تعريفية بأنواع المخدرات، بالإضافة إلى التعرف على القوانين الأردنية في حالة الترويج أو تعاطي المخدرات

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق