شركات

اجتياز مختبرات مدلاب بفروعها تقييم مجلس اعتماد المؤسسات الصحية

نحو الإرتقاء بمستوى الجودة في القطاع الطبي المخبري

رؤيا نيوز – اجتاز 40 فرعًا من مختبرات مدلاب الرائدة في الشرق الأوسط  تقييم مجلس اعتماد المؤسسات الصحية HCAC لتكون مجموعة المختبرات الطبية الوحيدة في المنطقة المعتمدة والحاصلة على هذا الإعتماد ضمن عدد الأفرع المذكور مما يشكل نقلة نوعية في قطاع الطب المخبري في الأردن لتكون مختبرات مدلاب السباقة دائماً، وعلى أن يتم اعتمادالأفرع الجديدة بشكل مستمر.

وتعد اعتمادية مجلس المؤسسات الصحية من الإعتماديات التي لها متطلبات عالية موائمة للإعتمادات العالمية وتغطي كافة الجوانب المتعلقة برعاية المريض وخدمات العميل، بالإضافة إلى الأنظمة المؤسسية التي تدعم تقديم خدمات الرعاية الصحية. ويجري تقييم مؤسسات الرعاية الصحية من قبل أشخاص مهنيين يتمتعون بالكفاءة والخبرة ومتمرسين في مجال الرعاية الصحية، علماً ان مجلس اعتماد المؤسسات الصحية هو المؤسسة الأولى في المنطقة الحاصلة على الاعتمادات الثلاث المقدمة من قبل الجمعية الدولية لجودة الرعاية الصحية ISQua.

ويأتي هذا الإعتماد تماشياً مع رؤية مختبرات مدلاب بتطبيق أعلى معايير الجودة العالمية في مجال الطب المخبري في جميع فروعها ولتكون الريادية بكل ما يتعلق بجودة ودقة النتائج لما فيه بالنهاية مصلحة المريض وانعكاس ايجابي على صحة وبيئة العمل داخل المختبر من استقبال المراجع لغاية استلام النتيجة بما يكفل حماية المراجع من كافة النواحي. مع العلم ان مختبرات مدلاب هي الرائدة في تطبيق معايير الجودة العالمية في الطب المخبري في الأردن، والمختبرات الوحيدة في المملكة الحاصلة على كل من اعتماد كلية علم الأمراض الأميركية  CAP, ISO 15189, ISO 9001وجائزة الملك عبدالله الثاني للتميز(2011).

وبذلك أثبتت مختبرات مدلاب تحقيقها الكامل لمتطلبات معايير مجلس اعتماد المؤسسات الصحية محلياً بالإضافة لمعايير الإعتمادات الدولية والذي يعتبر انجاز تفخر بتحقيقه مختبرات مدلاب كشركة أردنية رائدة في القطاع المخبري.

وخلال المؤتمر الصحفي قال الدكتور حسيب صهيون – الرئيس التنفيذي لمختبرات مدلاب “حصول مختبرات مدلاب على اعتماد المؤسسات الصحية من شأنه رفع مستوى الطب المخبري لدى كافة المختبرات الخاصة في المملكة لتوحيد معايير سلامة العاملين داخل المختبر وسلامة وخدمة المرضى في الأردن ومرضى السياحة العلاجية كون الجودة تعد من أساسيات مهنة الطب المخبري”.

كما أفادت السيدة سلمى الجاعوني، المدير التنفيذي لمجلس اعتماد المؤسسات الصحية، بأن “سعي مختبرات مدلاب للحصول على شهادات اعتمادية المجلس يدل على التزامهم بتقديم الخدمات المخبرية بأعلى مستويات الجودة، محافظين على سلامة المرضى وصحة تشخيصهم وحصولهم على نتائج دقيقة، إذ أن 70% من القرارات الطبية المتخذة والتخطيط لرعاية المرضى مبني على النتائج والمعلومات المخبرية، مما يشير الى أهمية ضبط جودة هذه النتائج والعمل على التقليل من الأخطاء غير المقصودة”

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق