اخبار واحداثالاخبار العاجلةالرئيسية

تشكيل “اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية” ترجمةً للمطالبة بدعم ملكي لعملية الاصلاح السياسي

رؤيا نيوز – كتب محرر الشؤون المحلية – ترجم جلالة الملك عبدالله الثاني وهو القريب من نبض شعبه نداءات ابناء الوطن والذين طالبوا وعبر شهور ماضية بضرورة اطلاق حوار سياسي حول مضامين الاصلاح السياسي في المملكة مستند الى الاوراق النقاشية التي اطلقها جلالة الملك مضاف اليها اللقاءات المتتابعة لجلالته مع عدد كبير من الشخصيات الوطنية والقيادات المجتمعية خلال الفترة الماضية ، من خلال تشكيل “اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية” والتي ضمت في عضويتها شخصيات سياسية واقتصادية ومجتمعية واكاديمية ومن مشارب فكرية عدة ممثلة لاطياف المجتمع الاردني.

اراد جلالة الملك ان يكون عنوان المرحلة في منطلق المئوية الثانية للدولة الاردنية مزيدا الانفتاح والتحديث على الحياة السياسية واشراك الجميع في اتخاذ القرار وتشكيل الوعي السياسي وصياغة مستقبل الاردن السياسي بدون تهميش لاي فئة او فكر ، طالما ان بوصلته مصلحة الوطن والحفاظ على منعته وامنه.

جلالة الملك وفي رسالته الى رئيس اللجنة اكد على عدة مضامين وتوقيتات وقضايا لتعنى بها اللجنة وتعمل على الخروج باطار قانوني لقانون احزاب جديد وقانون انتخاب جديد على ان تنهي اللجنة اعمالها وصياغة مخرجاتها قبل بداية الدورة العادية لمجلس النواب .

وهذا له مغزى وهدف من خلال معرفتنا بفكر واسلوب عمل جلالة الملك المبنى على احترام الوقت والجهد وبالتالي تقييم المخرجات بشكل شفاف.

اذا انطلقت عجلة الاصلاح السياسي في المئوية الثانية من عمر الدولة الاردنية بنفس ملكي ودعم لا محدود لتحقيق كل الاهداف المرجوة ، واهتمام جلالته بأن يكون للجميع دور في صياغة القرار وصنعه عبر قانون انتخاب وقانون احزاب يعزز المشاركة السياسية ويشجع الشباب على الانخراط في العمل السياسي والحزبي بقوة ، وتمكين المرأة من المشاركة الفاعلة.

الملك اشار وأكد بوضوح الى شعوره بواجب المسؤولية في مواصلة عملية التطوير لضمان حق الأردنيين والأردنيات في ممارسة حياة برلمانية وحزبية ترقى بديمقراطيتهم وحياتهم.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى