آخر الاخبارأحداث إقتصادية

ترجيح خفض أسعار المحروقات الشهر المقبل

رؤيا نيوز – رجح خبراء في شؤون النفط، أن تخفض الحكومة أسعار اصناف المشتقات النفطية خلال الشهر القادم، مع احتمال تثبيت بعضها، لان الانخفاض في نهاية الشهر الحالي قابله الارتفاع في الأسعار العالمية في بداية الشهر ذاته.
وقال الخبير في شؤون النفط فهد الفايز، إن خفض أسعار المحروقات في حال اتخذته الحكومة سيكون بهوامش ضئيلة جدا، مرجحا ان يكون الاتجاه الاقوى صوب التثبيت.
وأرجع السبب في ذلك إلى أن الانخفاض في الأسعار العالمية خلال الأسبوعين الأخيرين من الشهر الحالي سبقه ارتفاع في الفترة التي سبقت ذلك منذ بداية الشهر، أي ما أحدث حالة توازن في السعر.
من جهته، قال الخبير في الشؤون النفطية هاشم عقل، إن الأسعار في نهاية الشهر تراجعت بشكل ملحوظ، مرجحا ان ينعكس ذلك بشكل رئيسي على البنزين بصنفيه 90 و 95 ، اما السولار والكاز فقد يتم تثبيتهما بسبب استقرار أسعارهما عالميا.
وبين عقل ان اهم اسباب ذلك تعود إلى فائض الانتاج الأميركي وسط تأثير المخاوف العالمية من انتشار فيروس كورونا عدا عن تراجع النمو العالمي.
ورجح الخبير في شؤون النفط عامر الشوبكي، ان تتوجه الحكومة مع نهاية الشهر الحالي إلى تخفيض جميع انواع المشتقات النفطية انعكاسا لانخفاض الأسعار العالمية نتيجة مرض كورونا في الصين.
وبناءاً على القراءات العالمية لنشرة بلاتس، من المتوقع تخفيض سعر لتر البنزين 95 مقدار 10 فلسات لكل لتر، وتخفيض سعر لتر البنزين 90 مقدار 5 فلسات لكل لتر، وايضاً تخفيض سعر لتر السولار 5 فلسات لكل لتر.
وقال إن أسعار خام برنت استقرت في الساعة 12:25 من يوم أمس، عند 57.95 دولار للبرميل بعد أن اغلق السوق النفطي في اليوم الذي سبقه عند أدنى مستوى له منذ ثلاث أشهر، حيث تسبب فايروس كورونا بتجميد الاقتصاد الصيني ثاني أكبر اقتصاد ومستهلك للنفط في العالم، وبالتالي التسبب بتهديد الطلب على الطاقة.
وبحسب وزارة الطاقة والثروة المعدنية فقد سجلت أسعار المشتقات النفطية في الأسواق العالمية انخفاضا في الأسبوع الرابع من شهر كانون الثاني الحالي مقارنة مع معدل أسعارها في الأسبوع الثالث من الشهر نفسه. حيث سجل البنزين أوكتان 90 سعرا بلغ 580.6 دولار للطن مقارنة مع سعره في الأسبوع الثالث، والذي بلغ 591.7 دولار منخفضا بنسبة بلغت 1.9 % وحقق سعر البنزين أوكتان 95 انخفاضا من 613.2 دولار للطن إلى 600.9 دولار وبنسبة انخفاض 2 % ، في حين انخفض سعر الكاز من 601.7 دولار للطن إلى 589.9 دولار وبنسبة انخفاض 2 % وانخفض سعر الديزل من 571.4 دولار للطن إلى 557.2 دولار وبنسبة انخفاض 2.5 %.
من جانب آخر، استقر معدل سعر الغاز البترولي المسال لشهر كانون الثاني الحالي إلى 583.8 دولار للطن مقارنة مع سعره المسجل في شهر كانون الأول (ديسمبر) الماضي والذي بلغ 451.3 دولار وبنسبة ارتفاع بلغت 29.4 %.
وكان سعر خام برنت قد سجل انخفاضا في الأسبوع الرابع من هذا الشهر وصل إلى 62.3 دولار للبرميل مقارنة مع 64.1 دولار في الأسبوع الثالث من الشهر.
يشار إلى ان الحكومة رفعت أمس أسعار البنزين بصنفيه والديزل للشهر الحالي كانون الثاني (يناير) بنسب تراوحت ما بين 0.5 % إلى 3.3 %، فيما ثبتت سعر الكاز حيث ارتفع سعر بيع البنزين أوكتان 90 خلال شهر كانون الثاني (يناير) بمقدار 10 فلسات ليصبح 785 فلسا للتر بدلاً من 775 فلسا للتر، كما ارتفع سعر البنزين أوكتان 95 بمقدار 5 فلسات ليصبح 1015 فلسا للتر بدلا من 1010 فلسات للتر، وارتفع سعر الديزل بمقدار 20 فلسا للتر ليصبح 615 فلسا للتر بدلا من 595 فلسا للتر، في حين بقي سعر الكاز عند 595 فلسا للتر، وكما جرت العادة، قررت اللجنة تثبيت سعر أسطوانة الغاز عند سعر 7 دنانير.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق