اراء ومقالات

سحر التفكير !!!

م. هاشم نايل المجالي

كل منا له طريقة للتفكير باشياء كثيرة ، قد تغلب على امره وتصبح هدفه في الحياة يسعى لتحقيقه مهما كانت التكاليف المترتبة على ذلك .

لكن التفكير وحده لا يصل بك لأي شيء ، فكثير من الناس قد يظنون انه وبمجرد التفكير يستطيع ان يصبح اغنى رجل بالعالم ، او قد يقوى على فعل المستحيل .

فسحر التفكير وحده لا يستطيع تنفيذ الممكن فهو يحتاج الى ادوات للتنفيذ وقدرة ومجهود ، وكلما كبر الهدف المنوي تحقيقه كلما كان الدافع اكبر لمزيد من الجهد لتحقيق ذلك .

تخيل لو اخبرتك انه بعد سنة من العمل سوف تجني الف دينار او بعد سنة سوف تجني مائة الف دينار ايهما افضل ، من المؤكد انك سوف تختار العمل الذي سيؤدي الى ان تجني مائة الف دينار .

فالشخص الذي اختار لنفسه مبلغاً صغيراً يكون قد وضع لنفسه حداً معيناً وسقفاً معيناً لطموحه لانه رضي بالقليل ، بينما الذي وضع لنفسه سقفاً مفتوحاً لتحقيق اهدافه فانه سوف يستخدم كافة الامكانيات والقدرات لتحقيق ذلك .

والمشكلات التي تواجه تحقيق ذلك اولها الخوف الذي قد يجبرك على التفكير باشياء لا تتوقعها ، لذلك تنجبر لتأمين كافة سبل الحماية التي تضمن لك المواجهة على كافة الصعد ، وتواجه كافة الاحتمالات لادارة المخاطر لتستمر في تحقيق اهدافك .

وكالة ناسا لكي تتغلب على خوف رواد الفضاء قامت بعمل تجارب على مختلف احتمالات الحوادث الداخلية والخارجية التي قد تحدث ، والآلية التي يجب السيطرة عليها ، وبالتالي السيطرة على الخوف ليستمر تحقيق الهدف المنشود وكسر حاجز الخوف ، كذلك الخوف من المرض لذلك يسعى الشخص الى حماية نفسه من الامراض واتخاذ الاجراءات والتدابير اللازمة لذلك .

الامر الآخر هو الظروف والبيئة المحيطة بالعمل ، فهناك من يؤثر على الشخص تأثيراً سلبياً وهناك من يؤثر تأثيراً ايجابياً ، وهذا يعتمد على مدى استجابة الشخص للنصح واخذ الافكار الايجابية والاستفادة من تجارب الاخرين ، وعلى الشخص ان يكون مستمعاً جيداً والاخذ بالنصائح التي تقيه من المخاطر التي من الممكن ان تقف حاجزاً في تحقيق اهدافه .

ومن هنا نستطيع ان نقسم الاشخاص الى نوعين النوع الاول هم اصحاب التفكير ، والاشخاص اصحاب التفكير الصغير او التقليدي .

علق على هذا الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى