أحداث إقتصاديةالاخبار العاجلةالرئيسية

“مملكة الزمن” في اكسبو دبي .. الاردن على خارطة السياحة العالمية – صور وفيديو

رؤيا نيوز – كتب محمود الدباس – نشاط متميز لوزير السياحة نايف الفايز ومدير عام هيئة تنشيط السياحة الدكتور عبدالرزاق عربيات خلال مشاركتهم في اسبوع السفر والاتصال ضمن معرض اكسبو دبي 2020 المقام حاليا بدولة الامارات العربية المتحدة.

“خلية نحل” هذا ما يمكن وصف نشاط وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة خلال مشاركتهما الفاعلة في فعاليات الاسبوع.

اهتمام منقطع النظير من قبل وسائل الاعلام العربية والعالمية بنشاط الجناح الاردني في اكسبو بعد انضمام الوزير الفايز وعربيات الى عدد من الفعاليات التعريفية واللقاءات التلفزيونية والمؤتمر الصحفي الموسع الذي عقداه في الجناح الاردني وحضره عدد من ممثلي وسائل الاعلام العربية والاجنبية وغابت عنه وسائل الاعلام الاردنية بسبب عدم اصطحاب الوزارة لاي وفد صحفي اردني في هذه المناسبة الا من تغطية رسمية من قبل التلفزيون الاردني الرسمي وقناة المملكة؟؟

وناب عن وسائل الاعلام الاردنية بالتغطية التي تولاها قسما الاعلام في الوزارة والهيئة لتزويد وسائل الاعلام الاردنية ببيانات صحفية حول نشاط الوزير ومدير الهيئة هناك.

وقدم الوزير خلال لقاءات تلفزيونية وخلال المؤتمر الصحفي شرحا عن الاهمية التي يوليها الاردن لتنشيط السياحة الى الاردن واستثمار الكنوز الاثرية والتاريخية والمواقع السياحية التي تزخر بها المملكة ، ليتم التعريج على الاستراتيحية الوطنية الاردنية الخاصة بالسياحة.

كما تم اشهار الهوية السياحية الوطنية الجديدة والتي حملت شعار “مملكة الزمن” في اشارة الى الامتداد التاريخي للاردن بما يكتنزه من اثار دينية وتاريخية وحضارات مرت بهذه الارض.

وتم الحديث عن الجهود التي تبذلها وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة في عقد الاتفاقيات مع عدد من شركات الطيران منخفضة التكاليف لاستقطاب اعداد كبيرة من السياح القادمين من مختلف دول العالم ، والحوافز المقدمة والترتيبات التي تم اعدادها لاستقبال السياح عبر برنامج سياحي يلبي طموح السائح القادم للاردن وتمكينه من قضاء اوقاته ضمن تجربة سياحية لا تنسى وزيارة العديد من المواقع التاريخية في العقبة ورم والبترا والبحر الميت والعديد من المواقع السياحية مثل السلط التي اختيرت ضمن لتكون ضمن قائمة التراث العالمي ، الى جانب منطقة المغطس كوجهة مفضلة ضمن رحلة الحج المسيحي والتطوير الهائل في منطقة المغطس وتجهيز البنية التحتية الضرورية.

هذا بالاضافة الى زيارة مادبا التي تم اختيارها عاصمة للسياحة العربية للعام 2022 بمناطقها السياحية التاريخية والدينية كجبل نيبو والكنائس التاريخية المرصعة بالفسيفساء التي تسرد تاريخا مفعم بعبق التاريخ.

كما تم التطرق الى الميزة التي يحظى بها الاردن من خلال تواجد العشرات من مقامات الصحابة على ثرى الاردن والاهتمام الملكي بهذه المقامات والتركيز على رفع سوية الخدمات والبنية التحتية التي هيئت الفرص لزيارتها والاطلاع على الاثر الاسلامي كهوية يمتاز بها الاردن الى جانب الاثر المسيحي المتمثل في منطقة غطاس السيد المسيح عليه السلام.

كان تواجد واهتمام وزير السياحة ومدير الهيئة مثار اعجاب  من الحضور وظهر ذلك من خلال الاهتمام الاعلامي وتسليط الضوء على المشاركة الاردنية في هذا الحدث العالمي المهم .

وهو ينعكس بشكل ايجابي على جهود تنشيط السياحة الوافدة خلال الفترة القادمة بالرغم من الاثار المترتبة على جائحة كورونا.

الا ان التطمينات التي بعث بها الفايز وعربيات خلال مشاركتهم بأن الاردن قد استعد جيدا من خلال البروتوكلات الخاصة بإستقبال السياح خلال الجائحة ، كان لها انعكاس وارتياح لدى المشاركين في اسبوع السفر والاتصال وبدا ذلك من خلال التواجد الكثيف لضيوف المعرض في الجناح الاردني وتفاعلهم الاستثائي مع فعاليات الجناح والاطلاع عن كثب على التحضيرات التي اعدتها وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة بهذا الخصوص.

ويطمح الاردن لاستعادة الاداء السياحي لما قبل كورونا والاضافة عليه من خلال الخطط التي تضمنتها الاستراتيجية الوطنية للسياحة والتي اسهمت بالتخفيف على القطاعات السياحية والمساعدة على استمرارية عمل القطاعات السياحية وتخطي اثار الجائحة بشكل يمكنها من التعافي والاستعداد لمواسم سياحية واعدة في المستقبل القريب.

مقالات ذات صلة

علق على هذا الخبر

زر الذهاب إلى الأعلى