آخر الاخبارأحداث إقتصاديةعاجل
أخر الأخبار

كورونا يقود التحول الرقمي في الاردن بسرعة البرق

رؤيا نيوز – كتب محمود الدباس – اجبرت جائحة كورونا في إحداث تغيير سريع ومضطرد في اتجاهات الرقمنة والتحول نحو الخدمات الالكترونية بشكل غير مسبوق ، وبوتيرة سريعة اختصرت العديد من المراحل والبطء والتلكؤ الحكومي الذي كان يشوب هذا التوجه.

وظهرت نشاطات متسارعة نحو التحول الرقمي في تقديم الخدمات في ظل القرارات الحكومية الرامية لتخفيف الاثار الصحية التي يخلفها فيروس كورونا على المجتمع ، اذ اجبر هذا الفايروس الطبي في دفع الجهود المختلفة للتحول الرقمي من القطاعين العام والخاص وتحول “كوفيد 19” الى شيفرة  التحول الرقمي في الاردن وفتح افاق الاستفادة من الرقمنة وانترنت الاشياء والذكاء الاصطناعي التي كان يغلفها التلكؤ والتباطؤ في الدخول الى هذا العالم الافتراضي.

وغير بعيد .. ساهم “كوفيد 19″ بتسارع كبير في تحقيق مفاهيم الاشتمال المالي وارتفاع اعداد مستخدمي الوسائل التكنولوجيا في عمليات الشراء والدفع الالكتروني ما رفع عدد المواطنين الذين يملكون حسابات مصرفية متنوعة الى ارقام مذهلة لم تكن متوقعة ان تتحقق في فترة زمنية قصيرة كما تحققت في عهد كورونا ، اذا دفعت التحولات الطارئة والاغلاقات الكبيرة للمتاجر والمصارف في دفع الناس نحو التحول الالكتروني في عمليات الدفع من خلال المحافظ المالية الالكترونية التي بدأ المواطن يستخدمها كوسيلة اساسية في تسيير شؤون حياته وتعاملاته المالية من خلال خدمات التوصيل المنزلي للبضائع والخدمات ، في ظل المخاوف المتزايدة من استخدام النقد الورقي والمعدني ودوره في نقل العدوى بهذا الفايروس الفتاك.

ومما سبق فإن الاردن حقق العديد من الفوائد جراء ظهور كورونا واجراءات التعامل مع انتشاره ، وانطبق علينا المثل القائل” رب ضارة نافعة” .. وهو في الواقع ما تحقق على عدة اصعدة .

فالعمل الجماعي والتكاتف الرسمي والشعبي بدا واضحا في مكافحة كورونا ومنع انتشاره على نطاق واسع ، وجاء ذلك من خلال الامتثال شبه الكامل من افراد المجتمع بتعليمات الجهات الصحية بضرورة التباعد الاجتماعي وتقليص المخالطة والتجمعات ، واليات الوصول للسلع والخدمات بشكل لا يهدد الجهود الصحية التي تعمل على مواجهة انتشار كورونا بشكل حازم.

ومن المنافع التي تحققت هي تهيئة المجتمع بشكل اسرع واوسع نطاقا على استخدام وسائل التكنولوجيا في تسيير تفاصيل الحياة اليومية من تعليم وتجارة وخدمات وغيرها من الخدمات التي بات استخدامها يعتمد على التكنولوجيا والتطبيقات الذكية.

وهو برأي الكثيرين سيسهم الى حد بعيد في احداث نقلة كبيرة وفارقة في الاردن لجهة التحول الرقمي والاستفادة من الطاقات البشرية التي اسهمت في خلق بيئة عمل تكنولوجية متكاملة يستطيع الفرد والمجتمع الاعتماد عليها مستقبلا في توفير احتياجاته المختلفة.

وبالتالي فإن كل ذلك سوف يحقق قيمة مضافة لما توفره الخدمات الرقمية ليس اولاها تخفيض النفقات التشغيلية وتخفيض كلف الطاقة وتحقيق قدر عال من اهداف تخفيض التلوث البيئي جراء انخفاض استخدام المركبات في التنقل الى اضيق نطاق في ضوء قيام المواطن بقضاء حاجاته وتنفيذ ما هو مطلوب منه عبر المنصات الالكترونية للخدمات الحكومية والمصرفية وغيرها من الخدمات التي باتت تعتمد على التكنولوجيا في تقديم خدماتها عن بعد ودون حاجة لحضور العميل الى مكاتبها ، وهو ما يعزز ويزيد الاعتماد على العمل عن بعد والعمل المرن ، ويخفض الازدحامات في الوزارات والمؤسسات الخدمية

كورونا فعل ما لم تفعله كل الخطط و الاستراتيجيات التي تم وضعها وكانت حبيسة الادراج لسنوات ، وتحقق التحول الرقمي في مدى زمني قصير سوف يكون له ما بعده من نتائج في ثقافة الافراد والمؤسسات بترسيخ وتطوير هذه الخدمات لتحقيق اكبر قدر من الفوائد ، ونقل الاردن بخطوات كبيرة الى مصاف الدول المتقدمة في استثمار التكنولوجيا والطاقات البشرية المبدعة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق