آخر الاخباراخبار واحداثعاجل

في ذكرى الاستقلال 74 الأردن يقدم النموذج المميز بمواجهة الازمات وتراكم الانجازات

رؤيا نيوز – احتفاءً بالذكرى الرابعة والسبعين لاستقلال المملكة التي يحييها الأردنيون في الخامس والعشرين من أيار هذا عام بكل معاني الفخر والاعتزاز، وعلى أبواب المئوية الأولى للدولة الأردنية، يقدم الأردن نفسه كنموذج مميز في مواجهة الإزمات وتراكم الانجازات الوطنية.
ولتعزيز هذه الانجازات التي توالت منذ الاستقلال بفضل التناغم بين القيادة والشعب، سعت وزارة الثقافة جنبا إلى جنب مع مؤسسات وطنية أخرى إلى ترسيخ قيم الولاء والانتماء، وتعزيز الهوية الوطنية الأردنية من خلال إطلاق الحملة الوطنية لتعزيز قيم العلم الأردني (عَلَمُنا عَالٍ)، انسجامًا مع رسالتها، بهدف رفع الروح المعنوية لدى المواطنين وتعزيز مفاهيم الولاء والانتماء والتكاتف في ظل الظروف التي يمر بها الوطن والعالم أجمع، والتعريف بمكونات العلم الأردني ورمزيته، من خلال ولاحتفال بالذكرى 74 لعيد الاستقلال هذا العام.
وقد وجهت الوزارة الدعوة لجميع المؤسسات والوزارات والدوائر الحكومية والأحزاب والهيئات الثقافية والشبابية ومؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني والأفراد ليكونوا شركاء في هذه الاحتفالية لرفع علم الأردن عاليا.
كما أصدر رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بلاغا رسميا يقضي بضرورة رفع علم المملكة على جميع الوزارات والدوائر الرسمية والمؤسسات والهيئات العامة والأماكن العامة والمنازل احتفاء بعيد الاستقلال الرابع والسبعين الذي يصادف بعد غد الاثنين ، مؤكدا أن هذه الخطوة تأتي تجسيدا لمعنى الاستقلال التي يستذكر فيها الأردنيون مسيرة الإنجاز والتقدم والبناء والاستمرار بخطى ثابتة نحو المستقبل الأفضل للأردن.
وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي، يقول إن هذه الحملة التي تأتي بمناسبة عيد الاستقلال 74 الذي يصادف يوم الاثنين، تقوم على دعوة المواطنين لرفع الأعلام الأردنية على منازلهم، وفي كل الأماكن الملائمة تقديرا لقيمة العلم ورمزيته في هذه الظروف وفي هذه المرحلة حيث تتزامن هذه الاحتفالات مع ظرف استثنائي في الانجاز الوطني الذي تحقق في الأشهر الماضية في مكافحة وباء كورونا.
ويضيف لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن الحملة تشمل فعاليات أخرى، إضافة الى رفع الأعلام، فهناك مهرجانات الطائرات الورقية المزينة بألوان العلم الأردني التي تقوم عليها هيئات وجمعيات تعنى بالأطفال والشباب، لتقدم بطاقة شكر للقوات المسلحة الأردنية، والقطاع الطبي الذي ساهم في معركة كورونا خلال الأشهر الماضية، إضافة عدد من المسابقات تقوم بها جمعيات التصوير لتوثيق هذه اللحظة التاريخية الهامة.
كما أن الحملة (عَلَمُنا عَالٍ) تدعو الى تعزيز القيم الوطنية وتأكيدها وتحديدا بهذه الظروف التي يقدم فيها الأردن الانموذج المميز في المنطقة في مواجهة الازمات عبر مئة عام من عمر الدولة الأردنية حيث توحد حولها الأردنيون وعبروا خلالها عن معاني الفخار.
ودعا وزير الثقافة الدكتور الطويسي المواطنين إلى المشاركة في هذه الحملة وأن يعبروا عن احتفالهم من خلال رفع العلم الأردني على البيوت، والذي يؤكد التفافهم حول قيادتهم وتاريخهم ، وينعش ذاكرتهم الوطنية التي تعمق فكرة الانتماء وإنسانية الهوية الوطنية.

وزير الإدارة المحلية المهندس وليد المصري، أكد أن الوزارة والبلديات عنصر فاعل بهذا الفعالية الوطنية حملة (عَلَمُنا عَالٍ) ، وتسعى إلى بذل الجهود لإنجاحها، جنبا إلى جنب مع كافة الوزرات والمؤسسات المشاركة لما لهذه الحملة من أهمية كبرى لقيمة العلم الأردني وغرس محبته في نفوس الأجيال الصاعدة.
وأكد أن جميع الفعاليات التي ستقام ضمن الحملة يجب أن تراعي متطلبات السلامة العامة والتباعد الاجتماعي حفاظا على صحة المواطنين التي تشكل الأهمية القصوى للحكومة في هذه الظروف.
وأوضح المهندس المصري، أن البلديات يجب أن تستغل الحملة لتعزيز قيم التشاركية في العمل مع المواطنين ومؤسسات المجتمع المدني، حيث أن عمل البلديات مبني على التشاركية ولا يمكن إنجاحه بدونها على الإطلاق.
ونوه إلى أن الوزارة معنية بشكل كبير في التعريف بالحملة وأهميتها بهذا التوقيت الذي يمر به الوطن بظروف عصيبة لا يمكن تجاوزها دون لحمة جميع الأردنيين مع بعضهم البعض وإظهار حبهم لوطنهم بكل الاشكال والمعاني خاصةً أنها تأتي بالتزامن مع مناسبة هي الأهم على قلوب جميع الأردنيين متمثلة بذكرى الاستقلال.
أما وزير الشباب الدكتور فارس بريزات، فقال إن الحملة الوطنيّة “علَمُنا عالٍ” التي تأتي في إطار احتفالات المملكة بمناسبة الذكرى 74 لاستقلال المملكة تسعى إلى استثمار الحالة الوطنيّة الراهنة من أجل تعزيز قيم العلم الأردني عند الأردنيين، باعتباره أحد الرموز الوطنية التي يتوحد الأردنيون حولها.
وأضاف، أن احتفالات الشباب بهذه المناسبة الوطنيّة الغالية على قلوبنا، في ظل تعذر إقامة مظاهر الاحتفال كما جرت العادة في الأعوام السابقة، نظرا لمنع تجمعات المواطنين، وتنفيذ إجراءات الوقاية والحماية الصحية، ستكون من خلال المشاركة وبقوة، حيث تعد الحملة حالة رمزية يجب أن يتعزز وجودها في وجدان الشعب الأردني، موضحا أن الشباب الأردني سيكون على العهد بهذا اليوم المبارك من خلال رفع الأعلام فوق أسطح المنازل وفي كل موقع تابع للوزارة، داعيا المواطنين إلى المشاركة في هذه الحملة، وأن يعبّروا عن فرحتهم بعيد الاستقلال من خلال رفع العلم الأردني على المنازل.
وحول دور أمانة عمان الكبرى في هذه الحملة، قال أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة، إن أمانة عمان ستكون جنبا إلى جنب مع المؤسسات الوطنية من خلال هذه الحملة حتى تزهو أعلام الوطن، وتزين شوارعنا وبيوتنا بهذه المناسبة الوطنية العزيزة على كل أردني. وأضاف، أن الاستقلال يعتبر رمزاً وطنيا يعني بناء الأوطان والإنسان، تعتز به القيادة والشعب وهو نقطة البداية في تأسيس وبناء الدولة الأردنية على مبادئ الحرية والقومية واحترام حقوق الإنسان التي رسختها مبادئ النهضة والثورة العربية الكبرى.
وثمن الشواربة جهود القيادة، والجهات الحكومية، وكافة المؤسسات الوطنية في أزمة كورونا، مبينا أن أمانة عمان عملت خلال هذه الأزمة على إدامة العمل في القطاع البيئي والصحي من خلال عمليات النظافة والتعقيم، ووضعت الأمانة مقدراتها تحت تصرف الوطن ولم ولن تبخل عن مساعدة شقيقاتها في محافظات الوطن.
وفيما يتعلق بمشاركة هيئة شباب كلنا الاردن في اطلاق “علَمُنا عالٍ”، بين مدير الهيئة عبد الرحيم الزواهرة، أن الهيئة بالتعاون مع البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الشريكة ستشارك بفعاليات في الحملة الوطنية لتعزيز قيم العلم الأردني التي أعلنت عنها وزارة الثقافة احتفاءً بالذكرى الرابعة والسبعين لاستقلال المملكة الأردنية الهاشمية.
وقال الزواهرة “إن الهيئة تقوم بالترويج للحملة على وسائل التواصل الاجتماعي لتحفيز الشباب على المشاركة فيها من خلال فرق العمل المتواجدة في المحافظات، والمشاركة من خلال فرق العمل في المحافظات لرفع الأعلام الأردنية على المنازل لإتاحة المجال أمام المواطنين للاحتفال من منازلهم بهذه المناسبة العزيزة في ظل عدم امكانية اجراء الاحتفال بالطريقة التقليدية بسبب جائحة كورونا.–(بترا)

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق