ثقافة و فن

حفيد حسن حسني .. دي وصيته لينا

رؤيا نيوز – ما زالت فاجعة فقدانه مؤثرة على جميع أفراد أسرته، لم يتمكن أحفاده وأبنائه من إدراك الأمر حتى الآن، لتسيطر ذكرياتهم مع الفنان الراحل حسن حسني على أذهانهم، وتشتعل قلوبهم بالاشتياق منذ اللحظة الأولى، ما صّعب من قدرتهم على الحديث.
حسن هشام حسن حسني، حفيد الفنان الراحل، تحدث عن الأزمة الأخيرة التي تعرض لها جده، حيث أصيب بجلطة في القلب، تم نقله على إثرها للمستشفى، وخضع لعملية قسطرة عاجلة، ولكنه توفي بعدها بساعات قليلة.
وقال الحفيد إن جده الراحل كانت صحته جيدة، والجلطة التي أدت للوفاة كانت مفاجأة، موضحا أن الأسرة لن تقيم سرداق عزاء ولكنها فتحت منزل الراحل لاستقبال المعزين لمدة 3 أيام.

قبل يومين، كانت المكالمة الأخيرة بين الجد وحفيده، تبادلا فيها أخبارهم والاطمئنان على بعضهم البعض، حيث أكد حسن أن “حسني” كان بصحة جيدة حينها، وأيضا خلال فترة العيد فلم يكن يعاني من أي مرض.

بصوت متهدج وصعوبة في الحديث، يتذكر الحفيد أن جده لم يترك وصية محددة لهم، كونه لم يكن يشعر بأي أمراض قبل رحيله، ولكنه كان دائما ما يوصيهم بـ”أننا نتجمع دايما ونفضل قريبين من بعض”، والتأكيد على صلة الرحم بين أحفاده وعائلته باستمرار، لذلك كان دائما ما يخلق روحا جميلة ومحبوبة بين الجميع.
ورث حسن هشام حب الفن عن جده، لذلك يعمل بمجال المونتاج، فضلا عن آدائه أدوارا بسيطة في عدة أعمال فنية، منها مشاهد مع الراحل حسن حسني، أحدهم في مسلسل “وعد” في رمضان 2016.
وتوفي الفنان الكبير حسن حسني إثر إصابته بأزمة قلبية حادة، عن عمر يناهز 88 عاما.
وولد الفنان حسن حسني في حي القلعة (15 أكتوبر 1931) لأب مقاول، وخلال عمرهُ الطويل الذي لم يكن خاليا من متاعب ومواقف صعبة ومفاجآت غيرت مجرى حياته، والتي بدأت في حي الحلمية الجديدة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق