آخر الاخبارعاجلعلوم وتكنولوجيا

الجبور : اقرار تعليمات انترنت الاشياء

تنظيم الاتصالات من أوائل الهيئات التنظيمية في العالم التي تقر تعليمات انترنت الاشياء

رؤيا نيوز – أعلن رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور المهندس غازي الجبور أن مجلس مفوضي الهيئة قد أقر تعليمات انترنت الاشياء وذلك بعد السير باجراءات الاستشارة العامة للقطاع والتي استغرقت عدة اشهر، حيث أكد أن الهيئة من اوائل الهيئات التنظيمية في العالم التي تقر مثل هذه التعليمات والسباقة لها في المنطقة .

وقال الدكتور الجبور أن تقنية انترنت الاشياء (Internet of Things –IoT) مفهوم حديث وهي تقنية تتيح التواصل بين الاشياء (ألاجهزة) المترابطة مع بعضها البعض مثل الأدوات والمستشعرات والحساسات وأدوات الذكاء الاصطناعي المختلفة وغيرها، وقال أن ما يميز إنترنت الأشياء أنها تتيح للإنسان التحرر من المكان، أي أن الشخص يستطيع التحكم في الأدوات من دون الحاجة إلى التواجد في مكان محدّد للتعامل مع جهاز معين، فعلى سبيل المثال يستطيع الانسان تشغيل محرّك سيارته والتحكم فيها من جهازه الحاسوبي، كما يستطيع التحكم في واجبات الغسيل بجهاز الغسالة خاصته والتعرّف على محتويات الثلاجة عن بُعد وهكذا.

وأكد الجبور على أهمية انترنت الأشياء في تفعيل التحول والاقتصاد الرقمي الذي يُعتبر حاسما للنجاح في هذا العصر التنافسي، فوفقاً لدليل الإنفاق العالمي على إنترنت الأشياء الذي يصدر مرتين سنويا، من المتوقع أن يصل الإنفاق على إنترنت الأشياء في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا إلى 12.62 مليار دولار بحلول عام 2021 في ظل ضخ الشركات والمؤسسات المزيد من الاستثمارات في الأجهزة والبرمجيات والخدمات وقدرات التوصيل الكفيلة بتطوير حلول إنترنت الأشياء.
كما أكد الجبور أن تقنية إنترنت الأشياء IoTمن التقنيات التي يمكن استخدامها لتقليل التكاليف وتحسين الكفاءة التشغيلية وبالذات كفاءة الطاقة، حيث يمكن للقطاعات الانتاجية والصناعية معرفة وتحليل الطاقة المستهلكة وتكاليفها في الوقت الفعلي للاستخدام، ومعرفة الأنظمة ذات الكفاءة المنخفضة لتقليل التكاليف كما يمكن من خلال انترنت الاشياء التحكم الأمثل بأنظمة التكييف والإضاءة الذكية، ونوعية الهواء في الأماكن المغلقة وبالتالي خلق بيئة عمل صحية ومثالية، علاوة على ذلك، يمكن لأجهزة إنترنت الأشياء التواصل مع الأجهزة الخارجية، مثل الشبكة الكهربائية الذكية التي تعمل على تحليل توقعات الطقس، وبالتالي توقع الطلب على الكهرباء، بالإضافة الى الامكانات والفوائد العديدة لانترنت الأشياء مثل البيت الذكي والدراسة والتسجيل والطباعة عن بُعد ……الخ.

كما أشار الدكتور الجبور أنه وكما هو الحال مع أي تقنية جديدة فان القطاع الخاص كشركات ومستثمرين يبحث عن الفوائد والفرص الاستثمارية المتاحة في هذه التقنية قبل تبنيها والاستثمار في البنى التحتية الخاصة بها، وقد أشارت تقارير دولية متخصصة بأن حجم سوق انترنت الأشياء سيتضاعف 5 مرات في العام 2020 ليصبح أكبر سوق أجهزة في العالم، لذا فإنه من المتوقع دخول العديد من الشركات في سوق انترنت الاشياء ليكونو جزءا من هذا السوق المتطور كون فوائد التقنية متعددة سواء لخفض التكلفة بالنسبة للإنتاج أو جعل المنتجات أكثر كفاءة و استقلالية.

وفي هذا السياق أكد الجبور أن الحكومة الأردنية تهدف إلى إدخال وتطوير التقنيات الجديدة والاستفادة منها في تحسين الجوانب المعيشية للمواطنين وفي نفس الوقت الاهتمام بالجانب التنظيمي والرقابي والتشريعي الذي يحكم عمل هذه التقنيات، وبناء عليه فقد أقرت هذه التعليمات أخذة بعين الاعتبار أهمية الحفاظ على أمن وسلامة خدمات الاتصالات وبيانات المستفيدين وتوضيح كافة المتطلبات أمام المستثمرين للاستثمار بهذه التقنية وتسهيل الدخول الى السوق، مع الاشارة إلى أن إقرار هذه التعليمات يعتبر تمهيداً لتجهيز سوق الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لدخول أنظمة الجيل الخامس للاتصالات 5G.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق