آخر الاخبارأحداث إقتصاديةعاجل

لجنة وزارية توجيهية لتطوير منتج سياحي متكامل تعقد اجتماعها في الداخلية

قال وزير الداخلية سلامة حماد ان قطاع السياحة بمختلف صنوفها يعتبر من الروافد الرئيسية للاقتصاد الوطني ولا يمكن التغاضي باي حال من الاحوال عن دورها سيما بعد الركود الذي اصاب القطاع جراء الاجراءات الوقائية التي تم اتخاذها خلال الفترة الماضية لمنع انتشار فيروس كورونا.
جاء ذلك خلال ترؤس وزير الداخلية في مبنى الوزارة اليوم الاثنين اجتماع اللجنة الوزارية التوجيهية لتطوير منتج سياحي متكامل يشمل كل من مناطق العقبة والبتراء ووادي رم ووادي عربة بحضور وزراء السياحة مجد شويكة والنقل خالد سيف والشباب فارس بريزات والامينين العامين لوزارة الداخلية الدكتور خالد ابو حمور والمالية الدكتورعبد الحكيم الشبلي وبمشاركة محافظي الميدان ” عن بعد ” عبر تقنية الاتصال المرئي والمسموع وعدد من المعنيين والمسؤولين.
واكد حماد ان وزارة الداخلية معنية بدعم هذا البرنامج وازالة المعوقات التي تواجهه وصولا الى تحقيق الغاية المرجوة منه وتطوير منتج سياحي ينسجم مع المزايا التنافسية الموجودة في كل محافظة من محافظات المملكة وتسويق هذا المنتج باسلوب عصري ومتطور.
واشار الوزير حماد الى ان المحافظين وباعتبارهم رؤساء السلطة التنفيذية في مناطق اختصاصهم سيشاركون في دعم البرنامج وضمان استمرارية العمل فيه ضمن محاوره المختلفة وخلال المدة الزمنية الموضوعة للتنفيذ مشيرا الى انه سيتم تنظيم زيارات ميدانية للوقوف على جاهزية هذه المناطق واستكمال متطلبات تطوير المنتجات السياحية.
ولفت وزير الداخلية الى ان هذه البرنامج سيتم تطويره ليشمل جميع المناطق السياحية في المملكة وبمشاركة وتعاون جميع الجهات والاجهزة المعنية.
من جانبها اكدت شويكة ان البرنامج يتضمن عدة محاور ابرزها الحاكمية المؤسسية التي تتضمن جميع اجراءات الشمولية المطلوبة وامكانية عقد اتقاقيات مع الشركاء مثل النقل السياحي وتشغيل بعض المواقع السياحية والبنية التحتية في مناطق الجنوب مشيرة الى ان بعض هذه المواقع جاهز والآخر قيد التنفيذ.
وقالت انه تم وضع خطة شاملة لمناطق البتراء والشوبك ووادي ورم والعقبة وسيتم تطوير منتجات سياحية في هذه المناطق خلال الفترة القادمة اضافة الى ايجاد شبكة مواصلات تربط هذه المناطق وتاهيل المجتمعات المحلية لتواكب هذه المنتجات السياحية والتعريف بها والاعلان عنها .
وبينت شويكة ان الاجتماع ياتي للتعريف ومتابعة كل المشاريع التي تم طرحها والاجراءات المطلوبة من الجميع وبمشاركة جميع الجهات المعنية بالتنفيذ.
بدوره اكد وزير النقل ان الوزارة جاهزة لدعم البرنامج والمشاريع المنبثقة عنه والمتعلق منها بقطاع النقل وتوفير الحافلات وشركات النقل ضمن المناطق المستهدفة.
كما اشار وزير الشباب الى ان الوزارة ستعمل على دعم تنمية المجتمعات المحلية للتعامل مع المنتجات السياحية والسياحة التأملية حيث يوجد منظومة كاملة بالمواقع التي يمكن ان ترتبط بسياحة التامل اضافة الى سياحة المهرجانات والموسيقى والسباقات والنحت وغيرها.
وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على تشكيل فرق عمل كل ضمن اختصاصه من الجهات المعنية لمتابعة متطلبات تنفيذ وتطوير البرنامج والمشاريع المتعلقة به.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق