البطاينة على سدة مصفاة البترول لتسريع المشاريع الحيوية وانجاز التوسعة الرابعة

رؤيا نيوز – كتب محمود الدباس – مع تعيين المهندس علاء عارف البطاينة الوزير الاسبق رئيسا لمجلس ادارة شركة مصفاة البترول الاردنية فإن مرحلة جديدة من العمل والانجاز تنتظر هذه الشركة الوطنية والكثير من الجهود الرامية الى تسريع خطط تطوير الشركة الاستراتيجية واستكمال اعمال التوسعة الرابعة.

البطاينة ليس غريبا على المصفاة فهو عضو مجلس إدارة فيها منذ عام 2014 وترأس عدد من اللجان في مجلس إدارة الشركة والعام الماضي انتخب في منصب نائب الرئيس .

وواكب الشركة وخططها وبرامجها وكان جزءً فاعل في هذه التحولات والخطط ، ما يعني انه لن يبدأ من نقطة الصفر في عمله بل انه سيواصل ترجمة خطط واهداف قررها مجلس الادارة والهيئة العامة ، كفيلة في السير قدما الى الامام بالشركة وانجاز المرحلة الرابعة من التوسعة كمهمة وتحدي رئيسي سيكون في مقدمة اهداف البطاينة.

هذا بالاضافة لباقي عناصر الخطة المستقبلية للشركة التي تم وضعها واقرارها في اجتماع الهيئة العامة الاخير.

وتتوفر عناصر النجاح في مهمته من خلال دعم مجلس الادارة وتجانسه ، الى جانب وجود ادارة تنفيذية كفؤة تتمثل في الرئيس التنفيذي للشركة المهندس عبد الكريم حسين العلاوين بالخبرات الواسعة والناضجة والتي قادت وتقود الشركة للمزيد من الانجازات وزيادة الحصة السوقية للشركة في قطاع المشتقات النفطية بشكل لافت ، ضاعفت ايرادات الشركة واستطاع ان يعبر بها بالرغم من المنعطفات والتغيرات الطارئة في سوق النفط.

زر الذهاب إلى الأعلى