وزارة الصحة تصدر بيان متسرع ردا على خبر عن المغذي المعلق بعامود كهرباء

رؤيا الاخبارية – وقعت وزارة الصحة في فخ التسرع بالرد على خبر صحفي معزز بالصور لمريضة على كرسي متحرك تضع مغذي تم تثبيته على عامود كهرباء في ساحات طوارئ مستشفى الاميرة بسمة في اربد.

حيث سارعت وزارة الصحة لتكذيب الخبر المنشور على موقع الوقائع الاخباري دون حتى الاطلاع على الصور المرفقة بالخبر ومعرفة من المقصود في الموضوع ، حيث وصفت الموضوع بأنه لمتسول اعتاد ان يجتر عطف القادمين للمستشفى بهذه الطريقة ؟؟

وهنا نضع علامة استفهام على موضوع اعتاد بمعنى ان ادارة المستشفى ترى وتشاهد ما يقوم به هذا المتسول وتصمت عنه ولم تمنعه من الاستمرار في عملية الاحتيال على مراجعي المستشفى ؟

وبالرغم من عدم صدق هذا التأويل للحادثة حيث تظهر في الصورة المرفقة بالخبر سيدة كبيرة السن برفقة ابنها وتجلس على كرسي متحرك ويشاهد المغذي المثبت على عامود الكهرباء ليصل الى يد السيدة العجوز .

وهذا ينفي فرضية ان متسولا اعتاد القيام بهذه الافعال حيث انها سيدة وليس رجلا كما حاول بيان الصحة الادعاء به؟؟

ان مثل هذه الافعال المتسرعة من خلال اصدار بيانات صحفية لا تستند الى الحقيقة تؤدي بلا شك الى فقدان المصداقية في الرسالة الاعلامية لوزارة الصحة وتدعو الناس للتشكيك لاحقا في كل ما يصدر عنها من بيانات ومعلومات مهمة تتعلق بصحة المواطنين.

وعليه فإن من المسؤولية الادبية ان يخرج وزير الصحة باعتذار لوسيلة الاعلام التي نشرت الخبر ونوهت الى ظاهرة سلبية من شأنها الاساءة لسمعة النظام الصحي الاردني.

اذ لا يعقل ان يتم ترك السيدة المريضة تأخذ السوائل والادوية عبر المغذي خارج المستشفى وتداعيات ذلك الصحية من خلال الخوف على تلوث مدخل المغذي عند الوريد وغيرها من الامور التي لا تحمد عقباها.

زر الذهاب إلى الأعلى