داعش يعلن مسؤوليته عن مهاجمة مصفاة نفط عراقية

رؤيا الاخبارية – أعلن تنظيم داعش، الأحد، مسؤوليته عن مهاجمة مصفاة الصينية النفطية في شمال العراق، مما أدى إلى اندلع حريق داخل المصفاة، على إثر سقوط صاروخ داخلها.

وقال التنظيم في بيان إنه استهدف مصفاة النفط بـ”صاروخي كاتيوشا”، من دون تقديم المزيد من التفاصيل.

وأفاد مراسل سكاي نيوز عربية، في وقت سابق، أن الصاروخ سقط على “مصفاة الصينية” في بيجي في محافظة صلاح الدين شمالي البلاد.

وقال مصدر عراقي لوسائل إعلام محلية، إن سقوط الصاروخ داخل مصفاة الصينية أدى إلى خرق بأحد الأنابيب النفطية وحرقه.

وأضاف المصدر أن الوضع تمت السيطرة عليه وتم غلق الصمامات بينما تجري محاولة إطفاء الحريق.

ولم ترد تقارير عن سقوط قتلى أو جرحى في المصفاة التي تقع بالقرب من مصفاة بيجي، كبرى مصافي النفط في العراق والواقعة بمحافظة صلاح الدين في الشمال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى