الخارجية تدين اغتيال العالم النووي الايراني محسن زاده

رؤيا الاخبارية – أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين مساء الأحد، اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده في طهران.

وشدد الناطق الرسمي باسم الوزارة، السفير ضيف الله الفايز، في بيان على “ضرورة تكاتف جميع الجهود لتخفيض التوتر والحؤول دون التصعيد في المنطقة وحماية الأمن والاستقرار”.

ويعدّ فخري زاده من أبرز العلماء الإيرانيين في مجاله، وكان يشغل منصب رئيس إدارة منظمة الأبحاث والإبداع في وزارة الدفاع.

وكانت وزارة الدفاع الإيرانية أعلنت الجمعة وفاة فخري زاده متأثرا بجروحه بعيد استهدافه من قبل “عناصر إرهابية”. وأوضحت أنه أصيب “بجروح خطرة” بعد استهداف سيارته من مهاجمين اشتبكوا بالرصاص مع مرافقيه، وتوفي ” في المستشفى رغم محاولات إنعاشه.

ووقعت العملية في مدينة أبسرد في مقاطعة دماوند شرق طهران.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى