القرار النيابية تؤكد التزام جميع أعضائها بمدونة السلوك

رؤيا الاخبارية – أكدت كتلة القرار النيابية التزام جميع أعضائها بمدونة السلوك النيابية، مشددين على أنها تعد جزءًا أساسيًا من النظام الداخلي لمجلس النواب وتشكل الإطار الناظم لعمل أعضاء الكتلة في ممارسة دورهم الدستوري.

وأشارت، في بيان أصدرته اليوم الأحد، إلى أهمية مدونة السلوك المرتبطة بعمل مجلس الأمة في تعزيز ثقة المواطن في البرلمان، وبما يرسخ ثقافة سياسية تعتمد معايير النزاهة والشفافية، التي أكد أهميتها جلالة الملك عبدالله الثاني، خلال لقائه مؤخرًا رئيسي مجلسي الأعيان والنواب وأعضاء المكتبين الدائمين للمجلسين.
وقالت “القرار النيابية” إن مدونة السلوك تساهم باستعادة الثقة مع الشارع الأردني، وتحمي المسيرة الديمقراطية، وتحاصر خطاب الكراهية، خاصة ونحن على أعتاب المئوية الثانية للدولة الأردنية، وهذا من شأنه قطع الطريق أمام محاولات إضعاف المجلس أو حتى استغلاله وأعضائه.
وتضم الكتلة في عضويتها 23 نائبًا، هم: ميرزا بولاد (رئيسًا) ، محمد الغويري (نائبًا للرئيس)، هايل عياش (مقررًا)، سليمان القلاب (ناطقًا إعلاميًا)، أيمن المجالي (ممثلًا للكتلة بالمكتب التنفيذي)، نواف الخوالدة، حابس الشبيب، علي الخلايلة، محمد الظهراوي، هيثم زيادين، عبد المحسيري، حازم المجالي، سلامة البلوي، فريد حداد، سالم العمري، المهندس عطا ابداح، خلدون الشويات، مجدي اليعقوب، رهق الزواهرة، زينب البدول، جميل الحشوش، أيمن المدانات، طالب الصرايرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى